روابط للدخول

خطة لازالة التجاوزات على اراض للدولة تمر فيها انابيب نقل النفط الخام


بدأت قيادة عمليات بغداد حملة واسعة لازالة التجاوزات الحاصلة على اراضي الدولة، في عدد من ضواحي بغداد، وخاصة تلك الاراضي التي تمر بها انابيب نقل النفط الخام.

بدأت قيادة عمليات بغداد حملة واسعة لازالة التجاوزات الحاصلة على اراضي الدولة، في عدد من ضواحي بغداد، وخاصة تلك الاراضي التي تمر بها انابيب نقل النفط الخام.
وامهلت قيادة عمليات بغداد نحو 50 عائلة من المتجاوزين على اراض في اطراف حي الزعفرانية شرق بغداد تابعة للدولة ببناء مساكن عليها، امهلتهم اسبوعا واحدا لاخلاء تلك المنازل تمهيدا لازالتها.
واوضح المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد قاسم عطا في تصريح لاذاعة العراق الحر ان وزارة النفط العراقية قررت اعادة العمل بالانابيب الناقلة للنفط التي تمر في هذه المنطقة، وبالتالي استوجب الامر رفع جميع التجاوزات الحاصلة على هذه الاراضي.
واضاف اللواء قاسم عطا ان العملية ستنفذ على مرحلتين، وبشكل تدريجي، إذ سيتم اولا ازالة الدور المبنية على اراض متجاوز عليها ولمسافة 15 مترا على جانبي مرور خط الانابيب وبعدها ازالة التجاوزات على كافة الاراضي المحيطة باماكن مرور تلك الانابيب، مشيرا الى ان جميع العوائل المتجاوزة سيتم تعويضها بمبلغ 3 ملايين دينار لاعانتها على ايجاد سكن بديل.
اصحاب المنازل المتجاوزة على اراضي الدولة ممن التقتهم اذاعة العراق الحر اعلنوا رفضهم لهذا القرار وطالبوا الحكومة العراقية بضرورة التريث، وعدم التسرع في تنفيذ قرار رفع التجاوزات، فضلا عن زيادة مبلغ التعويض، وتوفير اراض بديلة ليتمكنوا من بناء مساكن عليها.
واشار المسؤول في مكتب القائد العام للقوات المسلحة الفريق الركن حامد سالم الى ان جميع طلبات اهالي المنطقة من المتجاوزين سيتم رفعها الى اللجنة الحكومية المكلفة بمتابعة هذا الموضوع للنظر فيها، مبينا في الوقت ذاته ان بقاء تلك العائلات في الاراضي التي تمر بها الانابيب النفطية يعرض حياة الساكنين فيها للخطر في حال بدأت وزارة النفط بضخ النفط الخام عبر تلك الانابيب.
XS
SM
MD
LG