روابط للدخول

مظفر النواب وجرح صويحب وقصائد أخرى


الشاعر العراقي مظفر النواب

الشاعر العراقي مظفر النواب

لايمكن المرور على القصيدة الشعبية الحديثة في العراق دون التوقف عند مؤسسة القصيدة النوابية الكبيرة، والتمتع بجمال وروعة بنائها الهندسي والجمالي.

ولعل قصيدة [مضايف هيل] أو جرح صويحب، كما يسميها عشاق القصيدة النوابية، واحدة من اهم مآثر هذه القصيدة الفخمة. ويقيناً بأن دلالات هذه القصيدة، وإشاراتها السياسية، والإجتماعية لم تنمح رغم مرور أكثر من نصف قرن على كتابتها، إذ مازال جرح صويحب ندياً، ومازال السم [ينگط فوگ الكحل]، والمصيبة الكبرى أن [الگطاعي] الذي قصده النواب في قصيدة [مضايف هيل] مازال قوياً ومتنفذاً، رغم إختلاف الموازين، والقياسات، وتغير الأشكال، وإختلاف الأدوار.
ويسرنا في حلقة هذا الاسبوع من [مواويل وشعر] أن نقدم هذه القصيدة تحية لشاعرنا الكبير مظفر النواب، الذي يعالج في المستشفى هذه الأيام، وهي أيضاً هدية للجمهور العراقي المحب لهذا الشاعر المفخرة.
يقول النواب في [مضايف هيل]:

مَيلن . لا تنكَطن كحل فوكَ الدم
مَيلن . وردة الخزّامة تنكَط سم
جرح صويحب بعطابه ما يلتم
لا تفرح ابدمنه لا يلگطاعي
صويحب من يموت المنجل يداعي .
***
أحاه . شوسع جرحك ما يسده الثار
يصويحب . وحكَ الدم ودمك حار
من بعدك ، مناجل غيظ ايحصدن نار .
شيل بيارغ الدم فوكَ يلساعي
صويحب من يموت المنجل يداعي .

مَيلَن . لا تغيظنه بِجَه صويحب
وبجفنه النِدي نجم الكحل ، غايب
لو يشرِگ اردود ، المسج ونعاتب
عتب النده ، بروح البردي يلناعي
وملامح عيون انعجه ، للراعي

لَتفزعن ، مثايه العين . شِدنه
مَيلن وردة الخزّامة ، على الحنّه
صويحب . ما مش صويحب أبد مِنّه .
هذا إيشان ، ما ينذل للگطاعي
وبليل الخناجر ، منجله يداعي

ودَّن على المكاحل يا مضايف هيل
غطنّه ، بكحل دخله ومحبة ليل
عگبك سچة يصويحب هجرني الريل
لتشيلك مذلة الريل يگطاعي
من ريل { الرميثة } المنجل يداعي .

هاي آنه اللّحضنك لا تلم روحك
اضمك بالگصايب عين لتلوحك
يصويحب . أفيِّ الفيه لجروحك
يتلاگن عيون الذيب بشراعي
وأحاه أشكبر ضحچات الگَطاعي ؟

صويحب على العگل صندوگ عرس اچبير
حزمه من الحصاد . ايلفها طيب چثير
وين اللي يگلي { فلان } وين يصير ؟
أوصله وأدگ شراعه بشراعي
صويحب من يموت المنجل يداعي .


صدور الغيظ اينفثن نار على المشرگ
وچفوف الفِلح ، لمة شمس تحرگ
ها . يلحُكُم . هاي شرايع تمزلگ
والخنزير يزلگ بيها يالراعي
وصويحب يموت ومنجله يداعي .

حا . يصويحب الدگات . ايفتحن دم
وبشيمة عطش تِندَه اليشامغ سم
يلنجمك حَمَر عدّه ، العگل تلتم
طيب الذات خاوه الذيب والراعي
وتوالم عرس واويه واگطاعي .

صويحب . هاي حبتك لا تطول الموت
من تسمع شچية الفِلح رِد الصوت
هاي الدنيه عيب يضيع بيها الفوت
البِد . البِد ابدمك يلگطاعي

وبالرجوع الى التسجيل الصوتي لحلقة هذا الاسبوع من [مواويل وشعر]، يمكنكم سماع عدد من الأبوذيات العراقية القديمة والجديدة، وقصيدة للشاعر كاظم آل جابر السماوي، ومواويل، وأغنيات عراقية جديدة.
XS
SM
MD
LG