روابط للدخول

دعوة لانضمام العراق الى محكمة الجنايات الدولية


جانب من المؤتمر

جانب من المؤتمر

تحت شعار "نحن ايضا جزء من العدالة الدولية"، عقد في اربيل الاحد مؤتمر (الكرد والمحكمة الجنائية الدولية) الذي شارك في اعماله عدد من المتخصصين في القانون، وعاملون في منظمات ناشطة في مجال العدالة الدولية، وناشطون في مجال الدفاع عن حقوق الانسان في العراق، واعضاء في برلمان اقليم كردستان العراق.
واوضح مجيد حمد أمين وزير الشهداء والمؤنفلين في حكومة اقليم كردستان العراق، وهي الجهة المنظمة للمؤتمر بالتعاون مع منظمة كردوسايد غير الحكومية، اوضح في تصريح لاذاعة العراق الحر ان الهدف من عقد هذا المؤتمر يتمثل في نشر ثقافة الانضمام الى محكمة الجنايات الدولية بين المثقفين العراقيين، مؤكدا اهمية انضمام العراق الى هذه المؤسسة الدولية المهمة، وهو أمر شدد عليه مشاركون في المؤتمر، لأن ذلك سيمكّن الشعب العراقي من حماية نفسه من الجرائم التي سترتكتب بحقه، وبهذا الصدد قال منسق اللجنة الوطنية العراقية للانضمام الى محكمة الجنايات الدولية حسن شعبان:
"نحن نطمح الى ان ينضم العراق الى اتفاقية روما لمحكمة الجنايات الدولية، التي كان العراق قد وقع عليها في عام 2005 في عهد حكومة اياد علاوي، لكنه انسحب بعد ذلك. وان اهمية الانضمام الى المحكمة تكمن في ان العراق شهد العديد من الجرائم، وان المحكمة ستحمي العراق من تصرف قادته، لان باستطاعة أي فرد التقدم بطلب الى هذه المحكمة بمحاكمة مسؤولين".
القاضي رزكار امين عضو برلمان اقليم كردستان العراق حث المشاركين في المؤتمر على مطالبة العراق بالانضمام الى محكمة الجنايات الدولية، وقال في تصريح لاذاعة العراق الحر:
"بما ان الجرائم الدولية مستمرة، فعلى الجميع، كما على المشاركين في هذا المؤتمر ايضا حث العراق على الانضمام الى هذه المحكمة، لكي لا يفلت أي جان من العقاب على ما ارتكبه".
واعرب المحامي عبدالرحمن حاجي زيباري عن اعتقاده بان انضمام العراق الى محكمة الجنايات الدولية سيوقف اساءة استخدام السلطة في البلاد. واضاف في هذا الاطار قائلاً:
"يمكن اللجوء الى هذه المحكمة لان قضاتها ليسوا واقعين تحت ضغط الساسة العراقيين، ما سيساعد على وقف سوء استغلال السلطة في العراق".
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG