روابط للدخول

كشف رئيس هيئة النزاهة القاضي عبد الرحيم العكيلي عن قيام فرق العمليات الخاصة في الهيئة بتفكيك خلية من لصوص الآثار والمتاجرة بها. وقال ان افراد العصابة المختصة بسرقة الآثار والمتاجرة بها ضُبطوا متلبسين من خلال تصويرهم بالفيديو وتسجيل اقوالهم.

شُكلت هيئة النزاهة لتكون عين الشعب الساهرة على حماية المال العام وكشف مواطن الفساد واحالة المذنبين الى القضاء. وتشكل مهمة كهذه تحديا كبيرا في دولة تدرك موقعها الذي لا تُحسد عليه في جداول منظمة الشفافية الدولية وتقاريرها عن مستويات الفساد في بلدان العالم. وتعددت الجبهات التي تعمل عليها هيئة النزاهة بتناسب طردي مع تعدد مواطن الفساد وأعشاشه ومناحيه وتشعباته. وفي هذا السياق كشف رئيس هيئة النزاهة القاضي عبد الرحيم العكيلي لاذاعة العراق الحر قيام فرق العمليات الخاصة في الهيئة بتفكيك خلية من لصوص الآثار والمتاجرة بها. وقال العكيلي ان افراد العصابة المختصة بسرقة الآثار والمتاجرة بها ضُبطوا متلبسين من خلال تصويرهم بالفيديو وتسجيل اقوالهم.
وبرر القاضي عبد الرحيم العكيلي امتداد عمل هيئة النزاهة ليشمل جرائم سرقة الآثار والمتاجرة بها على اساس ان الآثار شكل من اشكال المال العام الذي من واجب الهيئة حمايته وصيانته من السرقة والاختلاس.
المتحدث باسم وزارة الدولة للسياحة والآثار عبد الزهرة طالقاني اشاد في حديث لاذاعة العراق الحر بدور هيئة النزاهة ومساهمتها في الحفاظ على تراث العراق الثقافي وكنوزه الأثرية.
ويُقدر ان نحو خمسة عشر الفا واربعمئة قطعة أثرية سُرقت من المتحف العراقي بعد دخول القوات الاميركية في عام 2003 أُعيد ثلثها تقريبا حتى الآن. ولكن مسؤولين يقولون ان ما سُرق من المواقع الأثرية أكثر.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG