روابط للدخول

أكثر من 500 ألف طالب وطالبة يتوجهون لأداء الإمتحانات


توجّه اكثر من 500 الف طالب وطالبة في عموم العراق الى المراكز الامتحانية لأداء امتحاناتهم في اليوم الاول على إنطلاقها في ظل اجواء لاتخلو من التوتر والقلق نتيجة تردي الواقع الامني وارتفاع معدل درجات الحرارة وما يصاحبها من انعدام أبسط الخدمات الاساسية، وفي مقدمتها الكهرباء التي يعد توفيرها امرا ضروريا في الوقت الحاضر لخلق اجواء امتحانية مناسبة تمكن الطالب او الطالبة من تجاوز المهمة بنجاح ..
إذاعة العراق كانت حاضرة في عدد من المدارس للاطلاع على الواقع فوجدت ان بعضاً من ادارات المدارس قامت ببذل كل مابوسعها من جهود لتوفير ما تستطيع توفيره من الخدمات المفقودة، كما تحدثت عن ذلك المعاونة الادارية لاعدادية الوزيرية للبنات عائدة محمود.
ويبيّن مدير متوسطة عمر بن العزيز للبنين عدنان هاشم ان استعدادت هذا العام للامتحانات تختلف كثيراً عن استعدادات الاعوام السابقة لتوفير بعض الخدمات الرئيسة بدعم من مجلس محافظة بغداد لجميع المدارس.
وبالرغم من الجهود التي تبذلها ادارات المدارس، الا ان واقع الحال مازال يلوح لمعاناة تلقي بثقلها على الطالب، فلم تتوازن أطراف المعادلة من دون وجود تحركات فاعلة ومؤثرة من قبل وزارة التربية في هذا الجانب وهذا مالاحظناه في اغلب المدارس ..
وتحدث عدد من الطلبة عن واقع القاعات والاجواء الامتحانية فضلا عن طبيعة الاسئلة واجاباتهم مطالبين الوزارة بتحسين واقع الحال، فيما كان لذوي الطلبة النصيب الاكبر من هذه المعاناة، فما أن بدأت الامتحانات النهائية حتى تراهم منهمكين بتوفير الاجواء الجيدة والمناسبة لابنائهم ناهيك عن الذهاب معهم الى المراكز الامتحانية تشجيعا لهم وخوفا عليهم من الحوادث الأمنية، وبخاصة الطالبات..
وتقول ام حنين انها تذهب كل صباح مع ابنتها حنين الى مدرستها لأداء امتحانها وانتظارها بمعدل ساعة او ساعتين يوميا لتقتل قلقها بطمأنينتها على سلامة ابنتها حينما تكمل امتحانها وترجع برفقتها الى البيت.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG