روابط للدخول

أكدت مسؤولة قيادية في التيار الصدري مجددا رفض الصدريين ان يُرشح المالكي لولاية ثانية مشيرة الى ان سجله خلال الدورة البرلمانية السابقة لا يوحي بالثقة، وكشفت ان زعيم التيار مقتدى الصدر رفض عرضاً قدمه المالكي مرتين.

يتواصل الحراك السياسي بوتائر متصاعدة بين الكتل والقيادات المختلفة للاتفاق على تشكيل الحكومة الجديدة بعد نحو شهرين ونصف الشهر على انتخابات السابع من آذار. ومن الطبيعي ان تُعقد صفقات وتُقام تحالفات في اطار هذا الحراك. وابرز التحالفات المعلنة حتى الآن اتفاق ائتلاف دولة القانون والائتلاف الوطني العراقي على تشكيل كتلة واحدة بأمل ان تكون كبيرة ما فيه الكفاية لتكليفها بترشيح رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة. ولكن مراقبين يلاحظون ان البطن الرخو لتحالف الائتلافين هو اختلافهما على ترشيح رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثانية ، وبالتحديد اعتراض التيار الصدري ، الذي له اربعون مقعدا في كتلة الائتلاف الوطني العراقي ، على المالكي. من جهة أخرى يؤكد قياديون في ائتلافي دولة القانون والوطني العراقي توصلهما الى آلية لاختيار مرشحهما لرئاسة الحكومة.
اذاعة العراق الحر التقت عضو المكتب السياسي للتيار الصدري والمسؤولة القيادية زينب عبد الكريم التي اكدت مجددا رفض الصدريين ان يُرشح المالكي لولاية ثانية مشيرة الى ان سجله خلال الدورة البرلمانية السابقة لا يوحي بالثقة. وكشفت القيادية الصدرية ان رئيس الوزراء نوري المالكي ارسل مبعوثين الى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في ايران مرتين عارضا عليه اطلاق سراح المعتقلين من انصار التيار الصدري مقابل تأييد التيار للمالكي ولكن الصدر رفض العرض.
واعادت عبد الكريم التذكير بالاستفتاء الذي نظمه التيار وفوز رئيس الوزراء الأسبق ابراهيم الجعفري.
العضو القيادي في ائتلاف دولة القانون خالد الأسدي اكد من جهته ان المحادثات بين ائتلافه والائتلاف الوطني العراقي ما زالت مستمرة ولم تصل حتى الآن الى مسألة الاتفاق على مرشح لرئاسة الوزراء.
ولاحظ الأسدي ان التيار الصدري خلال مجمل اللقاءات التي عُقدت بين الائتلافين لم يُبدِ تحفظا على المالكي.
اشارت القيادية الصدرية زينب عبد الكريم الى اتفاق ائتلاف دولة القانون والائتلاف الوطني العراقي على آلية لاختيار مرشحهما لرئاسة الوزراء فيما اعرب القيادي في ائتلاف دولة القانون خالد الأسدي عن تفاؤله بنجاح هذه الآلية في اختيار مرشح لرئاسة الحكومة مقبول من الائتلافين في غضون اسبوعين.
في هذه الأثناء بحث الرئيس جلال طالباني مع وفد قيادي من التيار الصدري مستجدات المشهد السياسي والمرحلة التي تمر بها العملية السياسية على طريق تشكيل الحكومة المقبلة ، بحسب بيان صادر عن الرئاسة.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم بإعداده مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد محمد كريم.
XS
SM
MD
LG