روابط للدخول

اللامي: إتهام المساءلة والعدالة يعني إتهام القضاء العراقي


علي اللامي

علي اللامي

قال نائب قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال رالف بيكر ان ايران تسعى الى ممارسة نفوذها في العراق بأشكال مختلفة، واتهمها بالتدخل السافر في شؤونه، والعمل على عرقلة العملية السياسية فيه بتعاون اقطاب سياسيين ذكرهم بالإسم.

اتهم مسؤول عسكري اميركي كبير ايران بالتدخل السافر في شؤون العراق، والعمل على عرقلة العملية السياسية بتعاون اقطاب سياسيين ذكرهم بالاسم.
وقال نائب قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال رالف بيكر ان ايران تسعى الى ممارسة نفوذها في العراق بأشكال مختلفة، وأضاف:
"لا شك في ان الايرانيين يحاولون ان يكون لهم نفوذ في العراق وهم يحاولون استخدام وسائل عسكرية واقتصادية وسياسية. فنحن جميعا نعرف ان هجمات صاروخية كثيرا ما تقع في بغداد وان ايران هي البلد الوحيد الذي يوفر هذا النوع من الصواريخ".
واشار الجنرال بيكر الى تحالف مدير هيئة المساءلة والعدالة علي اللامي ورئيس حزب المؤتمر الوطني العراقي احمد الجلبي مع الايرانيين، قائلاً:
"نعرف ان اللامي والجلبي متحالفان تحالفاً وثيقاً مع القيادة الايرانية وتستطيعون ان تروا نوع التأثير الذي حاولا ممارسته على العملية السياسية من خلال قرارات الاجتثاث دون أدلة تُذكر".
اذاعة العراق الحر التقت المدير التنفيذي لهيئة المساءلة والعدالة علي اللامي الذي قال ان اتهام الهيئة بالخضوع للنفوذ الايراني يعني اتهام القضاء العراقي الذي اثبت صواب قراراته.
وشدد اللامي على انه لم يذهب الى ايران منذ افرجت عنه القوات الاميركية بعد اعتقاله في مطار بغداد الدولي عام 2008.
من جهته قال المستشار في الحكومة العراقية سعد المطلبي في حديث خاص لاذاعة العراق الحر ان ما قاله القائد العسكري الاميركي ليس من اختصاص الجيش، وان الأحرى بالجانب الاميركي ان يستخدم القنوات الدبلوماسية في نقل وجهته نظره الى الحكومة العراقية عن طريق وزارة الخارجية.
وأكد الجنرال رالف بيكر التزام القوات الاميركية بجداول الانسحاب التي المحددة في الاتفاقية الموقعة بين العراق والولايات المتحدة موضحا ان مهمتها ستكون استشارية تدريبية ابتداء من ايلول المقبل.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد خالد وليد.
XS
SM
MD
LG