روابط للدخول

مقتل سردشت عثمان يثير سجالاً إعلامياً في كردستان


مسيرة إستنكار في السليمانية لإغتيال سردشت عثمان

مسيرة إستنكار في السليمانية لإغتيال سردشت عثمان

تباينت ردود افعال مراقبين أكراد حول السجال الاعلامي الذي بدأ منذ ايام بين الحزب الديمقراطي الكردستاني وحركة التغيير على خلفية اختطاف ومقتل الطالب الصحفي سردشت عثمان مطلع الشهر الجاري، بعد ان وجهت بعض وسائل الاعلام المحسوبة على حركة التغيير اتهامات الى المؤسسات الامنية التابعة للحزب الديمقراطي بضلوعها في مقتل الصحفي الشاب، واعتبرها الحزب الديمقراطي انها جاءت بتحريض من حركة التغيير.
الكاتب والمحلل السياسي الكردي ريبين رسول يرى ان هذا السجال الاعلامي صحي عندما يكون هناك خرق امني او سياسي او انتهاك للحريات، وان هذه التظاهرات الجماهيرية اثبتت ان سكان الاقليم لا يقبلون بانتهاك امن الاقليم او انتهاك حقوق الصحفيين.
ويؤكد رسول في الوقت نفسه ان مصالح الاقليم لن تتاثر بهذا السجال الاعلامي بين الاطراف السياسية الكردية في الاقليم، وانما على العكس ادى هذا الى كشف بعض النواقص وضرورة الانتباه الى منع حدوث مثل هذه المشاكل مستقبلاً.
ويشير الكاتب والصحفي ريبوار كريم ولي الى ان السجال أثّر كثيراً على ائتلاف الكتل الكردستانية الذي ينبغي ان يذهب الى بغداد في هذا الاسبوع لاجراء مفاوضات حول تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، فيما حركة التغيير لم تعلن عن موقفها لحد الان، وقال ان بيان رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني اشار الى وجود خلافات بين الكتل الكردستانية، ما سينعكس على ائتلافها.
وكان بارزاني قد دعا في بيانه أمس الاطراف السياسية الكردية في الاقليم الى توحيد صفها للحفاظ على المكاسب التي حققها الكرد في الاقليم الذي وصفه بأنه يمر اليوم في ساعة مصيرية وحساسة، لوجود العديد من المسائل الضرورية المتعلقة بالمصالح العليا للشعب الكردستاني، على مستوى الاقليم والعراق لمواجهة مخاطر وخطط وهجمات تخريب الاوضاع في العراق عامة وكردستان خاصة والحفاظ عليها من التدهور من خلال اتخاذ أقصى غايات اليقظة والحذر والتعاون.
وجدد بارزاني ادانته الشديدة لاغتيال ومقتل الطالب الصحفي سردشت عثمان معتبرا ذلك عملا ارهابيا واجراميا أصاب جميع سكان الاقليم، وقال ان الجميع يشعرون من خلال "الاتهامات الباطلة وغير المستندة الى أدلة وبراهين" بأن هناك من يهدف الى تحويل المسألة والحادث لغايات سياسية.
ولفت بارزاني الى ان الذين يرمون التهم جزافا وبدون أدلة على اي جهة أو مؤسسة أو شخص، ينبغي التعامل معهم وفق القانون والنظام.
وكان سردشت عثمان الطالب في المرحلة النهائية بقسم اللغات بكلية الاداب بجامعة صلاح الدين مطلع الشهر الجاري قد عثر عليه مقتولاً في مدينة الموصل بعد أن إختطفه مجهولون.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG