روابط للدخول

تشهد المستشفيات والعيادات في محافظة نينوى اقبالاً كبيراً على إجراء العمليات الجراحية التجميلية.
ويُرجِع مدير المركز الطبي للجراحة التجميلية في دائرة صحة نينوى الدكتور سعد الله زكو ذلك الإقبال الى زيادة وعي المواطن بهذا النوع من الجراحة، وكثرة حالات الاصابة والحروق والتشوهات نتيجة مختلف الحوادث والظروف الأمنية.
زكو أكد ان الجراحة التجميلية في الموصل تشهد تطوّراً، مشيراً الى ان المركز يعنى بمتابعة آخر التطورات العلمية بهذا الاختصاص، ولفت الى ان هذا النوع من الجراحة بحاجة الى المزيد من الدعم والاهتمام من قبل الجهات المعنية.
ويرى مدير دائرة صحة نينوى الدكتور صلاح الدين ذنون ان التطور الحاصل في مجال الجراحة التجميلية اوجب تنفيذ مشاريع وإنشاء ابنية طبية في المحافظة، واضاف ان مستشفى تخصصياً بجراحة الحروق والتجميل ستفتتحه الدائرة قريباً جداً في الموصل بعد اكمال كافة احتياجاته ومستلزماته.
من جهته يقول اختصاصي الجراحة التجميلية والحروق الدكتور فلاح غازي ان كثرة التشوهات وحالات الاصابة نتيجة الظروف الأمنية التي يمر بها العراق، تدفع العديد من المرضى والمصابين الى اجراء جراحة تجميلية، لافتاً الى ان خبرة الجراحين الاختصاصيين في الموصل تمكنهم من اجراء العمليات الجراحية بنجاح وبشكل يضاهي مثيلاتها التي تجرى في دول الجوار، بالرغم من النقص الحاصل في الاجهزة والمستلزمات الطبية الضرورية في مستشفيات المدينة، وأضاف قائلاً:
"هناك بعض المعوقات التي تواجه عملنا، منها عدم توفر الاجهزة الطبية الحديثة، وكذلك بعض العلاجات والتقنيات اللازمة، ومع هذا نحن في الموصل كجراحين نتملك الخبرة اللازمة التي لا تتوفر في محافظات اخرى او حتى خارج العراق، ونتمنى ان تتوفر كافة احتياجاتنا ليتسنى القيام بعمليات جراحية ناجحة".
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG