روابط للدخول

مهرجان للاعمال الاذاعية والتلفزيونية لطلبة كلية الاعلام بجامعة بغداد


تطوير قدرات الطلبة وصقلها والكشف عن المبدعين منهم، هو احد اهداف المهرجان الابداعي للاعمال الاذاعية والتلفزيونية الذي نظمته كلية الاعلام بجامعة بغداد



تطوير قدرات الطلبة وصقلها والكشف عن المبدعين منهم، هو احد اهداف المهرجان الابداعي للاعمال الاذاعية والتلفزيونية الذي نظمته كلية الاعلام بجامعة بغداد يوم الاربعاء، وشارك فيه طلبة المرحلة المنتهية بمشاريع تخرجهم.
ثلاثة أعمال تلفزيونية فازت من بين خمسين عملاً اذاعياً وتلفزيونياً، حمل معظمها طابعا انسانيا وجسد معاناة العراقيين، كما قال رئيس لجنة فحص الأعمال المشاركة الدكتور وسام فاضل.
وكان المركز الاول في المهرجان من حصة مجموعة من الطلبة انتجوا معا تقريرا تلفزيونيا قصيرا بعنوان [زهور ذابلة] تناول معاناة الاطفال في العراق. التقرير التلفزيوني اتسم بطابع تراجيدي، والسبب كما يقول احد المشاركين في اعداده الطالب احمد صبيح هو ان العراق يعيش معاناة لم تستثن حتى الاطفال.
الصعوبات والتحديات التي واجهها الطلبة في اعداد اعمالهم الصحفية كانت واضحة. فالتقارير خلت من استخدام التقنيات الحديثة، كما ان الطلبة اضطروا للمشاركة في ما بينهم لتغطية تكاليف الانتاج. واشارت داليا خليل الفائزة بالجائزة الثانية عن [رحلة نهر] الى ان كلية الاعلام تفتقر الى وسائل التعليم الحديث مثل الاستوديوهات الخاصة بالتصوير، ومونتاج الصور. أما عميد الكلية الدكتور عبد السلام السامر فأكد ان مشاريع العمادة ستحدث طفرة نوعية في اداء كلية الاعلام وطلابها ومن هذه المشاريع بناء استوديوهات جديدة.
وعلى الرغم من أن الفعالية حملت شعار [المهرجان السنوي للاعمال الاذاعية والتلفزيونية] إلاّ ان أي عمل اذاعي لم يحصل على جائزة، الأمر الذي عزاه رئيس قسم الاذاعة والتلفزيون في الكلية الدكتور رعد جاسم الى توجه غالبية الطلبة نحو العمل التلفزيوني.

وفي ختام المهرجان وزعت جوائز على الطلبة ومنحت شهادات تقديرية لعدد محدود من وسائل الاعلام من بينها اذاعة العراق الحر لادائها المتميز.
XS
SM
MD
LG