روابط للدخول

وزارة النفط توقع عقدا لاستثمار حقول نفطية مع ائتلاف شركتين صينية وتركية


وقعت وزارة النفط يوم الاثنين عقدأ مع ائتلاف شركتي [سي. أن. أو. أو. سي] الصينية والشركة الحكومية التركية لاستثمار حقول البزركان والفكة وأبو غرب الواقعة في محافظة ميسان، والتي لم تتاهل للاستثمار خلال جولة التراخيص الاولى.

واكد وزير النفط حسين الشهرستاني خلال ان "الوزارة وقعت العقد النهائي لتطوير ثلاثة حقول بمحافظة ميسان مع ائتلاف شركتي [سي. أن. أو. أو. سي] الصينية والشركة الحكومية التركية، بعد موافقة الشركتين على الأسعار التي حددتها وزارة النفط البالغة دولارين و50 سنتاً" مشيراً إلى أن "الشركتين تعهدتا الوصول بإنتاج الحقول الثلاثة إلى 450 ألف برميل يومياً".
وأضاف الشهرستاني أن "الحقول الثلاثة وهي البزركان والفكة وأبو غرب من الحقول النفطية المشتركة مع إيران. وان وزارة النفط تحرص على تطوير حقولها النفطية كافة".
وتقع هذه الحقول الثلاثة على الحدود العراقية الايرانية وهي مشتركة بين البلدين وتحتوي على احتياطيات مؤكدة تبلغ ثمانية مليارات برميل.
واوضح الشهرستاني في سياق الاجابة عن سؤال لاذاعة العراق الحر حول امكانية الاتفاق مع ايران لتوحيد استثمار هذه الحقول قائلا ان "الجانب الايراني ابدى رغبة كبيرة في التعاون مع العراق لاستثمار هذه الحقول، وربما يتفق الجانب الايراني مع نفس الائتلاف الذي سيطور في الجانب العراقي" مشيرا الى ان "العراق لن ينتظر الاتفاق مع ايران او اية دولة مجاورة وسيسعى الى تطوير الجزء الواقع في العراق من الحقول المشتركة".
وكانت وزارة النفط قد رفضت الأجور التي تقدمت بها الشركتان خلال جولة التراخيص الاولى لاستثمار الحقول الثلاثة لأنها أجور عالية بلغت 21 دولار و40 سنتا، في حين عرضت وزارة النفط سعر دولارين و50 سنتا لكل برميل منتج، وهو السعر الذي جرى الاتفاق عليه في العقد.
واوضح رئيس الشركة الوطنية التركية محمد وصال لاذاعة العراق الحر ان"ائتلاف الشركتين سيستثمر في تطوير الحقول الثلاثة الحدودية نحو 15 مليون ونصف المليون دولار وستتفق شركتنا مع الشركة الصينية لنبدأ العمل في وضع المخططات بعد شهر واحد وسوف نبدأ العمل الفعلي على ارض الواقع في نهاية العام الجاري".
وكانت وزارة النفط العراقية قد وقعت عقدا نهائياً مع ائتلاف من ثلاث شركات صينية وفرنسية وماليزية لتطوير حقل الحلفاية في محافظة ميسان ضمن جولة التراخيص الثانية الذي تقدر احتياطياته بأربعة مليارات ومائة مليون برميل.
واوضح الناطق باسم وزارة النفط عاصم جهاد لاذاعة العراق الحر ان" العراق يحقق زيادة في كميات التصدير في عام 2010 كما لن يواجه أي عقبات في زيادات الصادرات مشيراً إلى أن الاستعانة بمرافئ عائمة جديدة ستؤدي إلى زيادة الصادرات لأكثر من مليوني برميل يوميا بحلول منتصف عام 2011".
يذكر أن 24 حقلاً نفطياً مشتركاً للعراق مع دول الجوار بينها إيران والكويت وسوريا، بضمنها 15 حقلاً منتجاً. ومن بين الحقول المشتركة مع إيران حقل نفط خانة الذي يشترك مع حقل نفط شاه الإيراني في منطقة المنذرية شرق العراق، وحقل نفط أبو غرب، وحقل الحويزة، وحقل الفكة في محافظة ميسان.
XS
SM
MD
LG