روابط للدخول

ندوة لمناقشة عمل لجنة مكافحة الفساد في مجلس محافظة كربلاء


أقامت مؤسسة المعرفة الثقافية، ندوة مفتوحة استضافت فيها علي شريف المالكي رئيس لجنة مكافحة الفساد المالي والإداري في مجلس محافظة كربلاء.



أقامت مؤسسة المعرفة الثقافية، ندوة مفتوحة استضافت فيها علي شريف المالكي رئيس لجنة مكافحة الفساد المالي والإداري في مجلس محافظة كربلاء.
واوضح حيدر جابر المسعودي المدير التنفيذي لمؤسسة المعرفة الثقافية، ان الندوة عقدت في اطار برنامج المؤسسة الهادف أساسا إلى جعل المسؤول وجها لوجه مع المواطن، ليطلع كل منهما على طريقة تفكير الآخر.
واشاد مواطنون حضروا الندوة باقامة مثل هذه الندوات، معتبرين منظمات المجتمع المدني جهات يمكن ان تلعب دورا فاعلا في محاربة الفساد. وحمل مواطنون بعض السياسيين مسؤولية تفشي ظاهرة الفساد بسبب انصرافهم عن مواجهته الى التنافس على المناصب السياسية والادارية.
وجدد رئيس لجنة مكافحة الفساد المالي والإداري في مجلس المحافظة خلال الندوة، التي شهدت نقاشات ومداخلات من قبل المواطنين، جدد شكواه من عدم تعاون جهات إدارية معنية في موضوع مكافحة الفساد واتهم بعض تلك الجهات بانها "تعطل التحقيق وبعضها يمتنع عن الإدلاء بالمعلومة". وقال حيدر جابر المسعودي المدير التنفيذي لمؤسسة المعرفة الثقافية إن المؤسسة "تنشد من خلال ندوتها المفتوحة حول الفساد التثقيف برفض هذه الآفة شعبيا وتحفيز المواطن للتصدي لها إلى جانب تحفيز دور اللجان المعنية بملاحقة الفساد والمفسدين" بحسب.
بعض من حضر الندوة أشادو بمثل هذه الخطوات التي من شأنها اطلاع المواطنين على كيفية مواجهة الفساد بعيدا عن حالة عدم الاكتراث التي يبديها عدد كبير من المواطنين إزاء قضايا ومشاكل وممارسات خطيرة مثل مشكلة الفساد المالي والإداري، ووجد بعضهم في منظمات المجتمع المدني، جهة يمكن ان تلعب دورا هاما في مجال مكافحة الفساد المالي والإداري.
وأعاب عدد من الذين حضروا الندوة الخاصة بمكافحة الفساد، على الهيئات والجهات المعنية بمكافحته عدم جديتها في ملاحقة الفساد المالي والإداري، فيما اعتبر بعضهم نظام المحاصصة الحزبية في الدوائر الرسمية سببا رئيسا وراء تفشي ظاهرة الفساد.
وحذر مواطنون من تسييس دوائر الدولة، التي تجعل من الموظفين متكئين على هذه الجهة السياسية النافذة او تلك، ما يعوق عملية محاسبة المفسدين منهم، وهي ظاهرة اشتكت منها لجنة مكافحة الفساد في كربلاء مرارا.
يشار الى ان العراق ما زال يتصدر قوائم الدول التي تعاني من تفشي ظاهرة الفساد المالي والاداري، فيما يعلن من وقت لآخر عن اكتشاف حالات فساد وتلاعب باموال ضخمة عائدة للدولة.
XS
SM
MD
LG