روابط للدخول

تظاهرة لعلائلات متجاوزة على مجمع ابي نؤاس السكني


جانب من التظاهرة في ساحة الفردوس

جانب من التظاهرة في ساحة الفردوس

تظاهرت في ساحة الفردوس، وسط بغداد، عشرات العائلات المتجاوزة منذ العام 2003 على شقق حكومية تقع ضمن [مجمع ابي نؤاس السكني] للتعبير عن رفضها لقرار رئاسة مجلس الوزراء باخلاء المباني الحكومية من شاغليها.

تظاهرت في ساحة الفردوس، وسط بغداد، عشرات العائلات المتجاوزة منذ العام 2003 على شقق حكومية تقع ضمن [مجمع ابي نؤاس السكني] للتعبير عن رفضها لقرار رئاسة مجلس الوزراء باخلاء المباني الحكومية من شاغليها.
وقال احد المتظاهرين لاذاعة العراق الحر "يمكن ان نكون استولينا بغير وجه حق على تلك الشقق، وسكنا فيها لسنوات، ايام الانفلات الامني، وخلال فترة فوضى القانون، وغياب النظام، لنعتبر حاليا من وجهة نظر القانون من المتجاوزين، ولكننا وفق مباديء الدستور الجديد، ومضامينه، نكون الأحق والاقرب الى تلك الفرص السكنية، مادمنا لانملك في هذا الوطن شبرا من التراب". واضاف قائلاً:"نحن خرجنا اليوم في هذه التظاهرة غضبا على اجراءات تخرق الدستور، وتسلم تلك الشقق الى شخصيات معظمها تتولى مناصب حكومية مهمة، ولديها الكثير من مظاهر يسر الحال، مما يجعلها ابعد ماتكون عن الحاجة لاستغلال تلك المباني لاسكان عوائلها في هذه الشقق الضيقة والمتهالكة".
جانب من التظاهرة في ساحة الفردوس

يشار الى ان اكثر من 500 عائلة تسكن [مجمع ابي نؤاس] منذ نحو7 سنوات. وتقول احدى المتظاهرات "نحن فقدنا بيتنا وكل مانملك ايام الحرب، وخلال القصف الجوي، واضطررنا للجوء الى هذا المجمع، الذي كان فارغا، ولم يكن يسكنه احد، واليوم نحن اسرة من 14 فردا يعيلهم اب متقاعد، ويطالبوننا باخلاء المكان. فاين العدالة والمساواة التي وعدونا بها؟"
واعرب بعض سكان المجمع عن القلق من احتمال مواجتهم مستقبلا غامضا اذا ما اصرت الحكومة على قرارها، وواصلت ضغوطاتها القضائية لاخراجهم من هذا المجمع، من دون ان تطرح عليهم حلا او بديلا يكفل لهم السكن اللائق. واكد احد المتظاهرين "لانتمسك باملاك الدول، ولا نريد اشاعة الفوضى، ولا ندعو الى عدم احترام النظام والقانون، بل نطالب بانصاف الفقراء".
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.
XS
SM
MD
LG