روابط للدخول

افتتح في كربلاء يوم الخميس اول معرض للمنتجات الصناعية الصينية، تشارك فيه أكثر من 20 شركة صينية. واعتبرت الحكومة المحلية وهيئة الاستثمار في كربلاء المعرض فرصة مناسبة للانفتاح على الشركات الصينية، وربما الاتفاق مع الشركات الصينية لاقامة معرض دائم في المحافظة لمنتجات الشركات الصينية.
وتحف بالمعرض الذي سيستمر 20 يوما أمنيات بأن يكون فاتحة تعاون استثماري بين كربلاء، والمستثمرين الصينيين.
وتنوعت الشركات العارضة بين متخصصة في صناعة الأجهزة المنزلية، والهواتف المحمولة، وشركات الملابس وبعض المستلزمات المنزلية الأخرى.
وقال رعد فارس الماس ممثل وزارة التجارة، وهي الجهة المنظمة للمعرض، في حديث لاذاعة العراق الحر "ان الوزارة تأمل من خلال المعرض توسيع فرصة المشاهدة للمستهلك العراقي باطلاعه على بعض ما ينتج عالميا، فضلا عن خلق وسيلة للتواصل بين المستثمر الأجنبي والحكومة المحلية في كربلاء".
أما محافظ كربلاء، آمال الدين الهر فقال لإذاعة العراق الحر ان الحكومة المحلية تنظر الى المعرض الصيني من زاوية بعيدة نسبيا عن الاستثمار، وفرص التبادل التجاري، إذ عهدت بهذا الأمر الى هيئة الاستثمار. واعرب المحافظ عن أسفه لما اسماه بـ"الموقف السلبي للدول العربية من العراق"، مقارنا بين حضور عشرات الشركات الصينية، التي جاءت من أقصى العالم الى كربلاء وبين عزوف الشركات العربية عن التواصل مع العراق.
واعتبرت هيئة استثمار في كربلاء، المعرض فرصة مهمة للانفتاح على الشركات الصينية، خصوصا وأن كربلاء تبحث منذ سنوات عن توثيق عرى التواصل مع مستثمرين اجانب، بهدف حل العديد من المعضلات التي تعاني منها المدينة، في مجالات البنى التحتية، والكهرباء والسكن. وكشف رئيس هيئة استثمار كربلاء جلال جواد هاشم، عن التعاقد مع إحدى الشركات الصينية لتنفيذ احد المشاريع السكنية في المدينة.
يشار الى ان المعرض الصيني في كربلاء هو الأول من نوعه الذي تشهده المدينة، إذ لم يسبق إقامة معرض بهذا الحجم في المحافظة. وقد كشف ممثلون لشركات صينية مشاركة في المعرض عن اتفاق تم بين الجانب الصيني ووزارة التجارة على إقامة معرض صيني تجاري صناعي دائم في العراق.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.
XS
SM
MD
LG