روابط للدخول

قوات الامن العراقية تقتل أو تعتقل عددا من قيادات تنظيمات ارهابية


كشفت مسؤول حكومي رفيع ان قوات الامن وخلال الشهرين الماضيين قتلت عددا من قيادات تنظيمات ارهابية في العراق، كما اعتقلت عددا اخر من قيادات تلك التنظيمات


قوات الامن العراقية تقتل أوتعتقل عددا من قيادات تنظيمات ارهابية
كشفت مسؤول حكومي رفيع ان قوات الامن وخلال الشهرين الماضيين قتلت عددا من قيادات تنظيمات ارهابية في العراق، كما اعتقلت عددا اخر من قيادات تلك التنظيمات.
واكد المستشار السياسي للحكومة العراقية سعد مطلبي في تصريح لاذاعة العراق الحر ان "الخبر المفرح اليوم الخميس يتمثل في تصفية قوات الامن العراقية 32 قياديا في تنظيمات ارهابية من مجموع 140 مطلوبا. وان هؤلاء تم تصفيتهم اثناء عمليات امنية، وان قوات الامن تعمل حاليا لتصفية من تبقى منهم".
واضاف مطلبي ان "قوات الامن العراقية اعتقلت المجموعتين المسؤولتين عن التفجيرات الاخيرة التي استهدفت عدداً من نقاط التفتيش، والاهداف المدنية، في مواقع مختلفة من العراق"، مشيرا الى انه "تم القاء القبض على 3 ارهابيين من الذين هاجموا نقاط التفتيش، و4 ارهابيين ممن زرعوا العبوات الناسفة التي استهدفت عدداً من الاهداف المدنية".
ونفي المستشار سعد مطلبي ما تناقلته اوساط اعلامية من معلومات عن حالات اعتقال عشوائي في عدد من المحافظات اثر التفجيرات الاخيرة، مؤكدا ان "القاء القبض على المتهمين يتم استنادا الى برقيات امنية، واوامر قضائية"، موضحا ان "البرقية تطلق لتحرك القوات الامنية. اما الاوامر القضائية فتصدر للقبض على المتهمين".
واكد المحلل العسكري توفيق الياسري في حديث لاذاعة العراق الحر ان "البرقيات الامنية تصدر على اساس معلومات موثقة، تشير الى وجود سيارات مفخخة او عصابات منظمة، وتصل هذ المعلومات من مصادر متعددة. أما البرقيات فغالبا ماتصدر لتفتيش رقعة جغرافية محددة وحصرها".
وكانت بعض وسائل الاعلام اشارت الى اتساع نطاق ظاهرة عدم التنظيم في صفوف القوات الامنية بشكل عام، ونقاط التفتيش بشكل خاص، وعدم التزام هذه القوات بضوابط التدرج العسكري، الى جانب عدم امتثالها لاوامر قياداتها الامنية. واكد المستشار سعد مطلبي بهذا الخصوص ان "الحكومة العراقية رصدت هذه الظواهر، وستتخذ اجراءات صارمة بشانها".
XS
SM
MD
LG