روابط للدخول

مظاهرة في السليمانية للتنديد باغتيال الصحفي سردشت عثمان


جانب من المظاهرة سلمية في مدينة السليمانية ضد اغتيال الصحفي الشاب سردشت عثمان

جانب من المظاهرة سلمية في مدينة السليمانية ضد اغتيال الصحفي الشاب سردشت عثمان

في اطار الاحتجاجات المستمرة على اغتيال الطالب والصحفي سردشت عثمان نظم يوم الخميس جمع غفير من في شارع مولوي في السليمانية الكتاب والصحفيين والفنانين وممثلي منظمات المجتمع المدني والمواطنين تظاهرة سلمية طافت شوارع السليمانية.

في اطار الاحتجاجات المستمرة على اغتيال الطالب والصحفي سردشت عثمان، وتزامنا مع الاجتماع المرتقب للجنة الأمن والشؤون الداخلية في برلمان اقليم كردستان العراق، للبحث في ملابسات اختطاف واغتيال الصحفي سردشت عثمان، نظم يوم الخميس جمع غفير من الكتاب والصحفيين والفنانين وممثلي منظمات المجتمع المدني والمواطنين تظاهرة سلمية طافت شوارع السليمانية.
ورفع المشاركون في التظاهرة شعارات تندد بالحادث الذي وصفوه بالاجرامي، وتطالب المسؤولين ببذل المزيد من الجهود للكشف عن منفذي العملية وتقديمهم الى العدالة باسرع وقت لينالوا جزاءهم، كما طالب المتظاهرون برلمان اقليم كردستان باستجواب المسؤولين عن امن الاقليم وفي مقدمهم وزير الداخلية.
الصحفي سيروان محمد وهو احد المشاركين في التظاهرة، قال لاذاعة العراق الحر "ان استهداف الصحفيين لن يثنيهم عن اداء واجبهم في كشف الحقائق" واضاف "ان التظاهر هو اقل مايمكن ان نفعله للتعبير عن شجبنا لمثل هذه الافعال المنافية لحرية الرأي والتعبير".
متظاهر آخر هو الطالب الجامعي كاوان احمد، قال "لن نسكت وسنرفع اصواتنا عاليا لنقول ان زمن الترهيب قد ولى دون رجعة، وسنستمر في احتجاجاتنا الى ان يتم الكشف عن قتلة اصحاب القلم والكلمة الحرة".
اما الصحفي سوران محمد رؤوف فقد تمنى على زملائه ان يكونوا اكثر حذرا في كتاباتهم وطرح ارائهم. واضاف على الصحفي ان يكون دقيقا في كتاباته، وان ينقل الاحداث بواقعية، وان لا ينجرف خلف غايات وشعارات مغرضة.
المعلمة نيان عزيز، بدت متفائلة من غضب الشارع الكردي، وقالت ان هذا الغضب سيجبر السلطات على الاسراع في ملاحقة المذنبين وكشفهم للرأي العام.
يذكر ان مسلحين كانوا اختطفوا قبل ايام الطالب والصحفي سردشت عثمان امام كلية اللغات في جامعة صلاح الدين باربيل، ثم عثرعلى جثته في مدينة الموصل.
XS
SM
MD
LG