روابط للدخول

قراء في صحف عراقية


جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي اشارت الى المفاجئة السياسية التي وعدت بها القائمة العراقية دون الافصاح عنها. وذكرت الصباح ايضاً ان اللجنة المشكلة من ائتلافي دولة القانون والوطني العراقي ستعقد اجتماعاً مهماً خلال اليومين المقبلين لوضع جداول زمنية لتنفيذ ماورد في الاتفاقية الموقعة بينهما خاصة ما يتعلق باختيار المرشح لرئاسة الحكومة المقبلة، بحسب الصحيفة.
وفي متابعة للمشهد العراقي يكتب ساطع راجي ويعتقد في مقالته بجريدة الاتحاد ان الاحداث الامنية الجسيمة غير قادرة على التأثير بالوتيرة الرتيبة للجدال السياسي، وهي احداث لا تولد اي ارتدادات على برود أعصاب السياسيين، بحسب وصف الكاتب. ليقول ايضاً: ان الزعماء الساسة استمروا في مناوراتهم العادية ومقايضات تشكيل الحكومة المستمرة منذ اسابيع ومدن البلاد تضرب واحدة بعد أخرى، ولم نسمع خلال اسابيع اي تصريح عن سياسة امنية تطرحها احدى القوائم أوتتفاوض عليها القوائم الاخرى، بل ان الاعلام الرسمي لم يشغل نفسه كثيراً بمتابعة الانهيار الامني ولم يلاحق الساسة والمسؤولين الامنيين لتفسير ما يجري، على حد تعبير ساطع راجي في جريدة الاتحاد.
وعلى صعيد آخر نقرأ في صحيفة الدستور ما أكدته وزارة المالية من أن العمل بنظام البطاقة الذكية اسهم في كشف اكثر من 70 الف حالة تزوير وتلاعب في رواتب المتقاعدين وشبكات الحماية. لتذكر الصحيفة ان ملاكات مصرفي الرشيد والرافدين تمكنت من تنظيم اكثر من مليون و300 الف بطاقة ذكية وزعت بين المتقاعدين والمشمولين برواتب شبكة الحماية.
اما الواقع الصناعي وبهدف الارتقاء به بعد تأثره كثيراً بسبب ما شهده العراق في السنوات والعقود الماضية. فقد صدرت تعليمات لدعم الصناعيين تتضمن امتيازات معقولة في القروض بتقليل نسبة الفائدة ومدة امهال واستقطاعات جيدة للتسديد، هذا ما اكده مستشار وزارة المالية لشؤون المصارف ضياء الخيون في تصريح لصحيفة الزمان بطبعتها البغدادية مشيراً الى ان سقف القرض لا يتوقف عند حد معين بل يتوقف على الضمان الذي يقدمه الصناعي وقد يصل الى اكثر من 150 الف دولار او ما يعادلها بالعملة المحلية، على حد قول مستشار وزارة المالية لشؤون المصارف.
XS
SM
MD
LG