روابط للدخول

المثقفون العراقيون في مواجهة الفساد المالي والاداري


اعلن مكتب المفتش العام في وزارة الثقافة اطلاق حملة وطنية لمناهضة مظاهر الفساد المالي والاداري، وتعاطي الرشوة داخل اروقة المؤسسة الحكومية. وتشترك في الحملة شخصيات ثقافية وفكرية وادبية وفنية واجتماعية.
ووصف معاون المفتش العام في وزارة الثقافة محمد عبد الرزاق رؤوف هذه التجربة بانها محاولة للخروج على المألوف في طرائق مكافحة الفساد المالي والرشوة، بعيدا عما جرت عليه العادة خلال السنوات السابقة باقامة الندوات ومؤتمرات التوعية والتثقيف مشيرا "الى ان برنامج حملتهم لم يستثن احدا من الوان الطيف الثقافي العراقي الا ووجهت له الدعوة للاشراك في وضع افكاره وما لديه من فن وابداع في خدمة مشروع مكافحة افة الفساد" مضيفا "يسشتمل برنامجنا على اقامة مهرجانات شعرية ومعارض رسم وحفلات غنائية وعروض مسرحية في المتنزهات او اماكن السكن مستهدفين المواطن العادي بقيم ومفاهيم ترسخ مبادئ الشفافية والنزاهة"
الرسم والغناء والشعر والاعمال التمثيلية الهادفة عبر المسرح والتلفاز عدها الاديب الدكتور كاظم العمران من اقصر الطرق لترسيخ مفاهيم محاربة الفساد لدى مختلف شرائح المجتمع وقال "المثقف شخصية ترقى الى مرتبة القبول في الطرح والتميز في الاقناع والتاثير لما يمتلكه من قدرات ذهنية ومواهب جعلته متميزا في افهام ما وراء القصد وايصال الفكرة المطلوبة وتحويلها الى فعل ملموس"
ورحب الفنان الكوميدي هاشم سلمان بفكرة وزارة الثقافة التي جعلته من بين الشخصيات المختارة لتوظف ادواتها الثقافية فنا وادبا لمقارعة الفساد والرشوة وقال "اعددت برنامجا تلفزيونيا سأتجه به نحو المواطن في الشارع كوسيلة افهام وادراك وتوعية مقدم بطريقة كوميدية مبسطة غاياتها معالجة علة الفساد التي اخذت تنخر في جسد الدولة"
اما الممثل العراقي محمد حسين عبد الرحيم فوصف خطوة وزارة الثقافة هذه بالموفقة والصحيحة وقال "الاستعانة بشخصيات ثقافية لطالما نالت ثقة الجمهور من خلال ماقدمتها من اعمال فنية وادبية رافقتها السمعة الحسنة والطرح والتعبير الصادق لابد وان تأتي بنتائج تختصر المسافات في مشوار مكافحة الفساد"
XS
SM
MD
LG