روابط للدخول

توقّعات الكيانات الرئيسية في كركوك لتشكيلة الحكومة المقبلة


تتباين آراء ممثلي الكتل الرئيسية الثلاث في كركوك إزاء التحالفات السياسية الجديدة وتشكيلة الحكومة العراقية المقبلة بالرغم من اتفاقهم على أهمية مشاركة جميع القوائم الأساسية الفائزة في انتخابات السابع من آذار.
عضو المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك عبدالله سامي العاصي قال في حديث لإذاعة العراق الحر إنه ينبغي على الحكومة المقبلة ان لا تعيد البلد الى "التخندق القومي والطائفي."
أما سياسيون من المكوّن التركماني فقد اعتبروا أن اندماج الأئتلافين (الوطني العراقي) و(دولة القانون) قد يعيد البلاد إلى المربع الأول.
وفي هذا الصدد، أشارنائب رئيس حزب العدالة التركماني حسن توران الى ان هذا الاندماج دفع بالكرد للأئتلاف قومياً رغم تأكيدهم ان الأندماج والتحالف مسألة قانونية ومن حق الجميع.
الكرد، من جهتهم، اشاروا الى "ضرورة اشراك الجميع في الحكومة". وقال عضو المجموعة الكردية في مجلس محافظة كركوك اوات محمد امين لإذاعة العراق الحر إنهم لا ينتظرون انبثاق حكومة مثالية وانما "حكومة واقعية" يشارك فيها جميع مكوّنات واطياف العراق.
يذكر أن التركمان في كركوك صوّتوا بكثافة لقائمة (العراقية) يشاركهم في ذلك العرب حيث هناك تخوف من الجانبين من ان يُستبعدوا من العملية السياسية بسبب ما وصفت بـ"التخندقات الطائفية والقومية".
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG