روابط للدخول

قراءة في صحف غربية


نقلت صحيفة الغارديان البريطانية عن رئيس قائمة العراقية أياد علاوي تحذيره من حرب طائفية، مشيرا إلى تخلي الأطراف السياسية عن مساعيها لتشكيل حكومة وحدة وطنية وتوجهها الواضح نحو تشكيلات طائفية حسب قوله.
رئيس العراقية انتقد أيضا تحالف ائتلافي دولة القانون والوطني العراقي قائلا: إنه يشكل عودة إلى الطائفية، مشيرا إلى أن ما حققه الائتلافان في الانتخابات جاء انطلاقا من وعودهما بتشكيل حكومة وحدة وطنية، غير انه نبه إلى أنهما لا يسيران في هذا الاتجاه.
صحيفة الغارديان نقلت عن علاوي قوله أيضا إن دولا عديدة تنتظر الفرصة لاستغلال الفراغ السياسي في العراق، منبها إلى أن لإيران وتركيا مصالح في التدخل في العملية السياسية مع قرب انسحاب القوات الأميركية النهائي من العراق.
علاوي تطرق أيضا في حديثه إلى صحيفة الغارديان إلى قرار سحب القوات الأميركية، الذي وصفه بأنه قرار صائب غير أنه قال أيضا إن إسقاط العراق من حسابات السياسة الأميركية أمر خاطئ.
علاوي حذر من احتمال توسع الصراع في المنطقة إن لم تتدخل الولايات المتحدة وحلفاؤها لإنقاذ ديمقراطية العراق الفتية.
أما صحيفة نيويورك تايمز فنقلت عن نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي دعوته الأطراف السياسية إلى الإسراع في تشكيل الحكومة بهدف منع العصابات الإرهابية من استغلال الظرف الحالي لالحاق الأذى بالشعب العراقي وبالقوات المسلحة.
الصحيفة نقلت أيضا عن بهاء الأعرجي من مجلس النواب السابق توجيهه اللوم إلى قوات الأمن بسبب ما دعاه عدم وضوح ولائها بشكل عام ثم شعورها بالزهو بسبب تحسن الوضع الأمني في الفترة الأخيرة.
الأعرجي قال في مقابلة أجرتها معه الصحيفة إن القادة العسكريين الكبار منشغلون عن الأمن بالوضع السياسي، مشيرا إلى أن كل واحد منهم ينتمي إلى حزب أو كتلة سياسية وبعضهم شارك في الانتخابات، ما يعني أن الأمن ما عاد يشكل أولوية بالنسبة لهم، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG