روابط للدخول

منظمات اهلية في دهوك تستنكر حادثة قتل الصحفي سردشت عثمان



استنكرت منظمات المجتمع المدني في محافظة دهوك حادثة قتل الصحفي سردشت عثمان بعد اختطافة في الرابع من الشهر الجاري، من امام كلية اللغات في جامعة صلاح الدين باربيل.
ودعت نقابة الصحفيين في دهوك يوم الثلاثاء الى اجتماع موسع للصحفين، ادان خلاله اسماعيل طاهر سكرتير نقابة صحفيي كوردستان فرع دهوك الحادثه وعدها خرقا وانتهاكا للحريات الصحفية في اقليم كردستان العراق، مؤكدا انه لا توجد خطوط حمراء امام الحرية الصحفية في الاقليم. وطالب المسؤولين بملاحقة مرتكبي هذا الحادث المأساوي وافساح مجال اوسع للحرية الصحفية.
اعربت الصحفية فيان عباس مسؤولة قسم حماية الصحفيات في دهوك عن استيائها للحادث وطالبت الحكومة باجراء تحقيق فعلي لمعرفة ومعاقبة الذين يقفون وراء الحادث. وزتابعت القول "ان هذا الحادث يؤثر على كل الصحفيين ويزرع الخوف فيهم، كما يحد من الحرية التي يجب ان يتمتع بها الصحفي في الأقليم"
يشار الى ان الصحفي سردشت عثمان (23 عاما) كان طالبا في المرحلة الرابعة من كلية اللغات في جامعة صلاح الدين. وقد نشر العديد من المقالات الصحفية الجريئة في موقع "كوردستان بوست" وفي عدد من الصحف الكوردية.
XS
SM
MD
LG