روابط للدخول

ارتفاع حصيلة ضحايا هجمات متفرقة في العراق الاثنين


أدت سلسلة هجمات متفرقة في أنحاء مختلفة من العراق الاثنين إلى مقتل 68 شخصا على الأقل وإصابة نحو 250 آخرين في يومٍ وُصف بأنه الأعنف خلال هذا العام.
وجاء في بعض تقارير وكالات الأنباء العالمية نقلا عن مصادر أمنية عراقية أن عدد القتلى بلغ 84 على الأقل، بحسب ما أفادت أسوشييتدبرس.
مدينة الحلة شهدت أعنف الهجمات اذ قتل 36 شخصا وجرح اكثر من 140 آخرين في ثلاثة تفجيرات استهدفت عمال مصنع النسيج في المدينة.
الى ذلك، افادت مصادر امنية بأن "احد عشر شخصا قتلوا واصيب سبعون آخرون بجروح اثر انفجار سيارة مفخخة في الصويرة.
كما قتل تسعة من عناصر الامن واصيب 25 اخرون في عشر هجمات متفرقة بالاسلحة الرشاشة والمتفجرات استهدفت بين الساعة السادسة والثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي حواجز امنية في بغداد.
التقارير أفادت بأن حواجز تفتيش في شارع الغدير وفي أحياء الجهاد والعدل واليرموك والغزالية في بغداد تعرضت لهجمات. وفي الدورة والزعفرانية، انفجرت عبوتان ناسفتان استهدفتا الشرطة.وفي الطارمية شمال بغداد، نجا القائمقام محمد جسام المشهداني من انفجار استهدف موكبه فيما قتل ثلاثة من حراسه واصيب 16 اخرون.
وفي الموصل، قتل اثنان من عناصر البيشمركة عندما هاجم انتحاري يقود سيارة مفخخة حاجزا امنيا مشتركا للتفتيش يضم قوات من الجيشين العراقي والاميركي شرق المدينة.
وفي الفلوجة قتل اربعة اشخاص بتفجير خمسة منازل لعناصر الشرطة.
وفي محافظة بابل، قتل شخصان واصيب اثنان اخران بجروح، اثر انفجار عبوة ناسفة في محل لبيع المواد الغذائية في ناحية الاسكندرية.
كما اصيبت اثنتان من الزائرات الايرانيات بجروح، اثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة تقل زوارا ايرانيين متوجهين الى مدينة سامراء.
وصرح مصدر امني بأن عبوة ناسفة انفجرت على الطريق العام بالقرب من مدينة بلد، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.
XS
SM
MD
LG