روابط للدخول

لماذا يغادر المستثمرون العراقيون الاردن؟


ثمة اسباب عديدة لترك المستثمرين العراقيين الاون منها إجراءات الاقامة، ومنافسة بعض رجال الأعمال الأردنيين، واستخدام جهات رقابية صلاحياتها بافراط، وتبنى القطاع المصرفي سياسات عجزت عن تلبية طلبات المستثمرين فوجدوا في المصارف اللبنانية والخليجية مكانا وسبيلا لاستمرار استثماراتهم وتجارتهم.
المستثمر ثائر الدليمي حدد بعض الاسباب قائلاً انها في الاساس تتركز في الاجراءات الامنية الطاردة. أما المحلل الاقتصادي عصام قضماني فقد راى أن الهاجس الامني هو ما يدفع للتشدد مع المستثمرين العراقيين. أما السفير العراقي في عمان فيرى أن حساسية رجال الأعمال الأردنيين من بعض الاستثمارات العراقية هو السبب. ويتفق معه في ذلك رجل الاعمال الدكتور هاني الخليلي لكنه يوضح ان الاجراءات الحكومية تطال المستثمر الاردني ايضاً.
الامثلة كثيرة على الانسحاب العراقي من الاردن ابتداءً من احمد الجلبي وقصة بنك البتراء قبل حوالي العشرين عاما، وصولاً الى رئيس مجلس إدارة كابيتال بنك حسن كبة، ومروراً بالمستثمر سعد سعدون بنية، وقائمة طويلة من الهاربين من ""جنة الاستثمار في الاردن!"".
XS
SM
MD
LG