روابط للدخول

المؤتمر العلمي الاول لكلية طب الاسنان بالجامعة المستنصرية



بعد مرور نحو عشر سنوات على تأسيس كلية طب الاسنان في الجامعة المستنصرية وتخرج 6 دفعات من الكلية عقدت الكلية مؤتمرها العلمي الاول الذي شاركت فيه نخبة من رواد مهنة طب الاسنان، وتم خلاله طرح اكثر من 35 بحثا نوعيا متخصصا بامراض الاسنان واللثة والفم.
الخطوة وان جاءت متأخرة إلاّ ان عميد الكلية الدكتور علي محي الدين الحلي وجد فيها محاولة موفقة للحاق بالركب العالمي، الذي قطع اشواطا طويلة في مجال تطوير الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية في طب الاسنان، وشهد قفزات نوعية في مجال تطور الاجهزة والمعدات التخصصية التي تخلف عنها البلد كثيرا.
واشار الدكتور الحلي الى ان البحوث المشاركة في المؤتمر توزعت مواضيعها بين زراعة الاسنان، وصناعة الاسنان التعويضية، ومعالجة الاسنان، وكشف الامراض السرطانية مبكرا، وامراض الفم واضطراب الفك.
ومن بين البحوث التي حازت على مرتبة الجودة والتميز، بحث قدمته اختصاصية امراض الاسنان عند الاطفال الدكتورة سهير الداودي، يتناول فكرة وقائية مطورة تقلل من مشاكل تسوس الاسنان باستخدام اشعة الليزر. وتقول الداوودي "اعتمدت طيلة 6 اشهر من الاعداد على توضيب معلوماتي عبر الانترنيت بسبب ندرة الدراسات والكتب والمصادر المماثلة لفكرة موضوعي في المكتبات والمؤسسات البحثية".
أما الباحثة والاختصاصية في امراض الفم الدكتورة هاجر الغريري فقد انتقدت حالة الترك والاهمال الحكومي لمشاريع البحث العلمي وقالت "البحوث العلمية تحتاج الى مزيد من الوقت والجهد والمال وكذلك المعلومات والاجهزة والمعدات التي تقلل من فرص تعرض البحث للفشل. وان الباحث يعتمد حاليا على امكانياته الشخصية المتواضعة من اجل تأمين كل تلك المستلزمات والمكملات"
عميد كلية طب الاسنان في جامعة الانبار الدكتور رافل حميد رشيد لفت الى ان غياب التشريعات القانونية وعدم وضع استراتيجيات واضحة تدعم وتهتم بمشاريع البحث العلمي وتقيمها كانت سببا وراء تراجع اسهام العراقيين في محافل المنافسة العلمية العالمية

واكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبد ذياب العجيلي ان معظم الكليات الطبية ستزود خلال العام الحالي بما تحتاجه من اجهزة ومعدات بحثية ومؤتمرات خارجية واتفاقيات تبادل خبرة ومعلومات مع الجامعات العربية والاجنبية.


XS
SM
MD
LG