روابط للدخول

غرفة عمليات في ديالى لانجاح حصاد محصولي الحنطة والشعير


تنطلق خلال شهر ايار من كل عام عملية حصاد محصولي الحنطة والشعير، التي تستمر حتى اواخر تموز في بعض الاحيان، ولانجاح عملية الحصاد شكلت في محافظة ديالى غرفة عمليات مشتركة من ممثلي مديرية الزراعة في المحافظة، واللجنة الزراعية في ديالى، وبعض الدوائر المعنية الاخرى.
مدير زراعة ديالى المهندس ماجد خليل اعلن ان الموسم الحالي شهد امطارا غزيرة، الامر الذي يبشر بمحصول وافر. واوضح ان مهمة غرفة العمليات المشتركة التي تشرف عليها اللجنة الزراعية في المحافظة هي متابعة عمليات الحصاد وتوفير الحاصدات وتوفير الوقود للمكائن وغيرها.
واضاف خليل انه تم تهيئة مخازن اضافية لاستلام محصولي الحنطة والشعير الى جانب [سايلوات] بعقوبة التي هي المستودع المركزي في المحافظة، و[سايلو] ناحية بني سعد الذي يمثل المستودع الجنوبي، و[سايلو] جلولاء في قضاء خانقين الذي يمثل المخزن الشمالي في ديالى.
عمليات الحصاد ينتظرها المزارعون بفارغ الصبر، لكنهم فوجؤوا بانخفاض اسعار الحنطة والشعير هذا العام مقارنة بالاعوام السابقة، وابدوا مخاوفهم من تسعيرة هذا الموسم التي لا تصب في مصلحة الفلاح، حسب رأيهم، بعد ان انفق الكثير على ارضه ومزروعاته.
المزارع جاسم فرحان قال في تصريح لاذاعة العراق الحر ان وزارة الزراعة دفعت العام الماضي للفلاح 700 ألف دينار مقابل طن الحنطة، ما شجع الكثيرين منهم على استصلاح اراضيهم، غير ان الكثيرين يشعرون اليوم بالاحباط من قرار الوزارة الاخير القاضي بدفع 580 ألف دينار مقابل طن الحنطة من الدرجة الاولى و500 ألف دينار مقابل طن الحنطة من الدرجة الثانية، و300 ألف دينار مقابل طن الشعير. وطالب الفرحان الوزارة بالعمل على تسعيرة العام الماضي لان الفلاح انفق الكثير من الاموال وبهذه الاسعار لن يبقى الفلاح سوى التعب.
XS
SM
MD
LG