روابط للدخول

صحف عراقية


صحيفة العالم في عددها ليوم السبت عرضت ما اعلن عنه مدير المركز الوطني للإعلام التابع لمجلس الوزراء علي الموسوي، من ان لقاءاً رفيع المستوى سيجمع قريباً، زعماء ائتلافي دولة القانون والعراقية، بينما ذكرت مصادر مطلعة ان حديث التقارب هذا يأتي على خلفية تحفظات كل من عمار الحكيم ومقتدى الصدر على مرشح حزب الدعوة لرئاسة الوزراء.
في حين قالت جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي ان ملاحم الحكومة الجديدة باتت تظهر جلياً يوماً بعد اخر مع شروع ائتلافي دولة القانون والوطني بوضع اللمسات النهائية على مداولات اختيار مرشح واحد لرئاسة الوزراء.
وفي خبر آخر قالت الصباح ان السفارة البريطانية في بغداد اكدت التزام لندن بتنفيذ جميع تعهداتها تجاه العراق ودعمها للديمقراطية فيه مع قدوم أية حكومة جديدة، كما جاء على لسان نائب السفير البريطاني لدى العراق جون ويلكس في تصريح خاص للصحيفة.
اما الاجتماع الأخير بين قيادة العراقية وقيادة الأئتلاف الوطني العراقي فأعتبرها باسم الشيخ في افتتاحية صحيفة الدستور محاولة في الوقت الضائع للكتلة العراقية لاستعادة حظوظها في ان تكون محور التحالفات، لاجزءاً منها، اضافة الى الاحتفاظ بدورها في ترتيب الاوراق بما يتناسب والطريقة المثلى لها، ولإنها باتت تشعر بان استحقاقها الانتخابي بحسب تفسيرها للدستور أوشك أن يُستلب منها، وان سكوتها سيجرها الى القبول بشراكة قسرية واقعة لامحالة، بحسب تعبير كاتب المقال.

من جانب آخر تابعت الصحافة البغدادية الاستياء الكويتي بعد إفراج القضاء البريطاني عن مدير الخطوط الجوية العراقية. اضافة الى ردود الفعل حول تصريحات وزير النفط حسين الشهرستاني بشأن ايقاف دفع التعويضات العراقية للكويت، اذ ان الخبير الاقتصادي ماجد الصوري في تصريح لصحيفة العالم وصف الحديث عن امكانية امتناع العراق عن دفع التعويضات للكويت، ومطالبة بعض الساسة بالضغط على الاستثمارات الكويتية في العراق، وصفها بانها مجرد جعجعة، لان التعويضات تستقطع آلياً، فيما لا تملك الكويت ما يمكن تسميته بالاستثمارات في العراق، على حد قوله.

المزيد في الملف الصوتي المرفق:
XS
SM
MD
LG