روابط للدخول

ما ينتظره الشارع العراقي من الحكومة المقبلة


على الرغم مما تمر به عملية تشكيل الحكومة من مخاض عسير، الا ان الشارع العراقي مازال يشعر بشىء من التفاؤل من ان الحكومة المرتقبة ستحقق ما عجزت الحكومة المنتهية عن ولايتها من تحقيقه، لاسيما النهوض بالواقع الخدمي.
وقد تباينت اولويات المواطنين وما ينتظروه من الحكومة الجديدة. فالبعض وضع توفير الخدمات في مقدم اهتماماته. فالخدمات الضرورية بالنسبة للمواطنة نجلاء هي توفير الماء والكهرباء ومفردات الحصة التموينية.
اما اولويات المواطنة ام زهراء فهي تحسين مواد البطاقة التموينية، التي تقلصت مفرداتها الى حد كبير كما تقول، فضلا على تحقيق الامن والاستقرار.
المواطن قاسم كريم ولانه كان موظفا في وزارة الصناعة والمعادن فيرى ان النهوض بالواقع الصناعي يجب ان يكون ضمن اولويات الحكومة الجديدة، بالاضافة الى الواقعين الزراعي والتجاري، لانهما سيحلان مشاكل اقتصادية كبيرة يعاني منها البلد لاسيما البطالة وغيرها.
وقبل سنتين من الآن كان الامن يمثل الجانب الاهم بالنسبة للمواطن العراقي لكنه وفي ظل التحسن النسبي الذي شهدته البلاد تراجع هذا المطلب الى مراتب ادنى، وحلت الخدمات بدلا عنه، وهو امر طبيعي في نظر الاعلامي طالب حنويت الذي يرى ان على الحكومة المقبلة اعادة النظر في ملفات الخدمات والتربية والصحة.

المزيد في الملف الصوتي المرفق:
XS
SM
MD
LG