روابط للدخول

الأرض تحتج وتستغيث، وبركان أيسلندا صوتها!


غيمة رماد تتصاعد فوق بركان (أيافيالايوكول Eyjafjallajökull) الأيسلندي

غيمة رماد تتصاعد فوق بركان (أيافيالايوكول Eyjafjallajökull) الأيسلندي

استيقظ بركان أيسلندا في نيسان الماضي بعد أن ظل نائما وهادئا نحو مائتي سنة وأعلن عن يقظته وربما غضبه بقذف الحمم والنيران والرماد البركاني الذي ارتفع الى أكثر من عشرة كيلومترات، ما أربك الحركة والحياة على امتداد مساحة شاسعة وتسبب بإيقاف آلاف الرحلات الجوية في أوربا خلال أيام معدودة.

وفي الوقت نفسه فتح بركان أيسلندا من جديد ملف البيئة والتوازن الطبيعي ودور الإنسان في الإضرار بعناصر التوازن البيئي ما يدفع الأرض بحسب المختصين بالرد بعنف وقوة ويهدد الحياة البشرية.
تحولات الطبيعة ودور الإنسان في إرباك التوازن البيئي واشكال التلوث المتفاقم وتأثيراته الآنية والمستقبلية والبحث عن مصادر للطاقات البديلة من الأرض، محاور نتناولها في حلقة هذا الاسبوع من برنامج "عالم متحول" مع المهندس هيثم الطعان المختص بالطاقة البديلة الذي يعرض طبيعة البراكين وأسباب هيجانها وصعوبة التنبؤ المبكر لنشاط اغلب البراكين الموجودة على الارض ووالتي ظلت ساكنة لمئات السنين، كما يتطرق البرنامج الى ما تتسببه الغازات المنبعثة من البراكين من تلوث للهواء والارض والمياه ما يؤدي الى زيادة المواد الحامضية والكبريتية في الطبيعية، ويتهم مختصون النشاط البشري اليوم بتسببه بإنتاج هذه المواد بنحو اربع مرات من تلك الناتجة عن العوامل الطبيعية.
الى ذلك حذر ضيف برنامج " عالم متحول " هيثم الطعان من التلكوء في تقنين وتحجيم الفعاليات الصناعية التي تتسبب بتخريب التوازن البيئي تحسبا من ردود أفعال عنيفة من بيئتنا وعالمنا الذي نتقاسم الحياة فيه.
للمزيد من التفاصيل والمعلومات التفضل بتشغيل الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.
XS
SM
MD
LG