روابط للدخول

سيتا: من بيت الطفولة بدأ الولعُ بالغناء والموسيقى الرصينة


الفنانة العراقية سيتا هاكوبيان (Seta Hagopian)

الفنانة العراقية سيتا هاكوبيان (Seta Hagopian)

نتواصل في هذه الحلقة من برنامج حوارات مع الفنانة سيتا هاكوبيان ابنة مدينة البصرة والتي أسهمت في إثراء الفن العراقي.

وبرغم مرور حوالي ثلاثة عقود على اعتزالها الغناء وهجرتها من الوطن وبالرغم من قرارها الشخصي بالتقاعد والاختباء عن الإعلام لكنها ما تزال نجمة حاضرة في سماء الأغنية العراقية خصوصا تلك المتسمة بالحداثة والتغني بالجمال والحب، ويردد اليوم الكثير من الشباب وعشاق صوتها الجميل أغنياتها.
الفنانة العراقية سيتا هاكوبيان (Seta Hagopian)

نتنقل مع سيتا في "حوارات" هذا الأسبوع بين محطات حياتها مبتدئين من بيت الطفولة في مدينة البصرة مروراً برحلتها في التعرف على الغناء العراقي والعربي الرصين وتأثير الفنانة الكبيرة فيروز على شخصية واختيارات ضيفتنا. وتتطرق الفنانة ها كوبيان الى ثقتها بالطاقات الفنية الشابة الواعدة في البحث عن الجديد والجميل ، معترفة بتأثير ميولها الثقافية والفكرية المبكرة ورفاقها من الزملاء و الفنانين على صقل شخصيتها و احترام فنها وموهبتها لتأدية دورها كزوجة وأم عراقية تسهم في بناء ورعاية أسرة مميزة.

الفنانة العراقية سيتا هاكوبيان (Seta Hagopian) في أغنية (أحسب ليالي)





لمتابعة المزيد من التفاصيل دعوة للاستماع الى الملف الصوتي المرفق لبرنامج "حوارات".


(رابط للجزء الأول من الحوار مع سيتا هاكوبيان)



XS
SM
MD
LG