روابط للدخول

قال نائب رئيس شركة شل لشؤون الشرق الاوسط منير بو عزيز في تصريح خاص باذاعة العراق الحر ان"مشروع استثمار الغاز المصاحب في البصرة ليس سهلا حيث يشمل اكثر من 30 محطة غازية تتضمن محطات كبس ومحطات عزل ومحطات معالجة الغاز ومحطات خزن غاز الطبخ وتصديره لذلك قمنا بـ 700 زيارة ميدانية منذ عام 2008 وحتى الان".
وكان وزير النفط حسين الشهرستاني اكد في رده على سؤال مراسل اذاعة العراق الحر خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر الوزارة الخميس ان وزارة النفط انتهت من المفاوضات مع ائتلاف شركتي شل ومسيوبيشي.
واضاف الشهرستاني ان"وزارة النفط رفعت مذكرة الى لجنة الطاقة في مجلس الوزراء للنظر بالاتفاق النهائي مع ائتلاف شركتي شل ومسيوبيشي واذا وافق مجلس الوزراء على العقد النهائي سوف تمضي الوزارة بالعمل على ارض الواقع".
واوضح نائب رئيس شركة شل لشؤون الشرق الاوسط منير بو عزيز ان"ائتلاف شركتي شل ومسيوبيشي سيشكل مع شركة نفط الجنوب شركة للتشغيل المشترك لاستثمار الغاز المصاحب بعد توقيع العقد النهائي من قبل مجلس الوزراء" مشيرا الى ان"ائتلاف شركتي شل ومسيوبيشي دخل في مفاوضات مع وزارة النفط منذ عام 2008 وانتهت هذه المفاوضات والامر يعود حاليا للحكومة العراقية" لافتا الى ان"العراق يحرق كميات كبيرة من الغاز يوميا تقدر باربعة الاف طن وتقابل هذه الكمية 300 الف عبوة غاز ويستورد الف و200 طن من الغاز يوميا ".
من جهة أخرى قال الناطق باسم وزارة النفط عاصم جهاد لاذاعة العراق الحر ان"الوزارة لديها رغبة حقيقية للتعاون مع ائتلاف شركتي شل ومسيوبيشي لانهاء هدر الغاز المصاحب في جنوب العراق لتضمن الاستثمار الانسب للغاز المصاحب في جنوب العراق".
ويتوقف حاليا مشروع شراكة شركة نفط الجنوب وائتلاف شركتي شل ومسيوبيشي على قرار لجنة الطاقة في مجلس الوزراء بشان توقيع العقد النهائي لاستثمار الغاز المصاحب في الجنوب من عدمه.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

على صلة

XS
SM
MD
LG