روابط للدخول

كربلائيون يناقشون مؤثرات عملية أعادة العد والفرز اليدوي


تباينت آراء مواطنين في كربلاء حول تأثير نتائج العد والفرز اليدوي لأصوات بغداد على الصدقية التي تتسم بها المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات.
ويرى البعض أن اي تغيير في تلك النتائج لن يخل بصدقية المفوضية أو يطعن بقدرتها على اجراء الانتخابات، فيما إعتبر آخرون ان أي تغيير في النتائج يعكس عجزاً في قدرات المفوضية، ما يدعو إلى محاسبة الجهة التي تقف وراء أي عملية تزوير سيتم إكتشافها عن طريق عملية اعادة العد والفرز اليدوي.
وتقول الصحفية صبا الأسدي ان مواطنين في كربلاء إعتبروا بعد الإعلان عن التحالف بين ائتلافي "دولة القانون" و"الوطني العراقي"، عملية إعادة عد وفرز الأصوات في بغداد والمستمرة منذ الإثنين غير مجدية، وأن الإصرار على تلك العملية تسبب بتضييع الوقت وإثارة التجاذبات بين الكتل السياسية.
يشار الى ان الإعلان عن تشكيل التحالف بين الائتلافين تم مساء الثلاثاء أي بعد يوم واحد من بدء عملية إعادة العد والفرز، ويعتقد بعض المواطنين بكربلاء لو أن الجهود كانت انصبت على التقارب بين الكتل وتشكيل الحكومة والتسليم بما أعلن من نتائج الانتخابات، لوفّر هذا المسار على المواطنين الكثير من الشعارات والاتهامات والوقت والمتاعب، ويؤكد بعضهم أن ما اثارته الكتل السياسية من شكوك حول المفوضية نالت من ثقة المواطنين بها.
وبالضد من الآراء المنتقدة لعملية إعادة العد والفرز، يرى آخرون أن هذه العملية ستكشف ما إذا كان أداء المفوضية وقدرتها على إجراء الانتخابات بالمستوى المطلوب، ويقول الأستاذ في جامعة كربلاء علي الغانمي ان عملية إعادة العد والفرز مهمة، وإذا ما أسفرت هذه العملية عن تلاعب بأصوات الناخبين، فلابد من اتخاذ إجراءات صارمة لضمان عدم تكرار مثل ذلك التلاعب.
وينظر بعض الأكاديميين إلى هذه القضية من زاوية أخرى، إذ يعتقد أستاذ الاعلام في جامعة كربلاء عمران الكركوشي ان المطالبة بإعادة عد وفرز الأصوات تأتي في سياق حداثة التجربة الديمقراطية وتزايد حجم التدخلات الخارجية. لكنه يؤكد أن العراق سيتجاوز هذه المشاكل بمرور الزمن.
وبالرغم من مدى التعقيد وغياب الثقة بين السياسيين، يبدي الكركوشي تفاؤلا حيال المستقبل العراقي، معتقدا أن الأمور ستسير على ما يرام مع الوقت، لاحتواء التجربة على عوامل نجاح تعزز قدرتها على تخطي المصاعب.
ويحدو بعض المواطنين أمل في أن يتفهّم السياسيون حاجة البلاد إلى الإسراع بتشكيل حكومة تهتم بتطوير الخدمات وحفظ الأمن، وتقطع الطريق على التدخلات الخارجية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG