روابط للدخول

صحفيو دهوك يتحدثون عن صعوبة حصولهم على المعلومات


يعاني الصحفيون في محافظة دهوك من صعوبة الحصول على المعلومات من مصادرها الأساسية التي غالباً ما تحتكر المعلومة لجهة اعلامية محددة، ما يدفع بالصحفي الى الإستعانة بأطراف ثانوية للحصول على المعلومات.
الصحفي رقيب محمود، مراسل موقع PUK في دهوك اوضح ان الحصول المعلومات يشكل احدى الصعوبات التي تواجه الصحفيين في المحافظة، مشيراً الى انه غالباً ما تتحكم علاقات الصحفي والوساطات بحصوله على المعلومات.
من جهته بيّن نقيب صحفيي دهوك اسماعيل طاهر انه لا يوجد قانون يلزم مدراء الدوائر والجهات المعنية باعطاء المعلومات للصحفيين، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر قائلا:
"نقوم بعقد الندوات والمحاضرات حول هذا الموضوع في كثير من الأحيان للضغط على الجهات المعنية والمسؤولة باعطاء المعلومات للصحفيين، كما ان قانون العمل الصحفي يطالب المؤسسات بمنح المعلومات للصحفيين".
الصحفي قدري شيرو من راديو بهدينان يرى ان السبب الرئيس وراء هذه الظاهرة يكمن في ان أغلبية المؤسسات والدوائر الرسمية تخضع لسلطة الأحزاب، وان أغلبية المسؤولين فيها يخشون الوقوع في اخطاء قد تؤثر على موقعهم، لذا تراهم يفضلون الإلتزام بالصمت والتعتيم الاعلامي على البوح بمعلومات قد تؤثر عليهم".
شيرو أوضح ان عدم استقاء المعلومات من مصادرها الأساسية يؤدي الى عدم حصول الشفافية داخل المجتمع والمؤسسات، وكذلك فان عدم اعطاء المعلومات سيجبر الصحفي على الاستعانة بمصادر اخرى غير موثوقة، وبالتالي خلق مشاكل قانونية بين الصحفي وبين تلك المؤسسات والدوائر الحكومية.
الصحفي بيار آميدي الذي حضر مؤتمراً حول هذا الموضوع تم عقده خلال الأيام القليلة الماضية في بغداد اوضح لاذاعة العراق الحر ان جميع المؤتمرين اتفقوا على ان هناك صعوبات تواجه الصحفيين في اغلب مناطق العراق في الحصول على المعلومات، موضحاً ان مسودةً لقانون حول كيفية الحصول على المعلومات وتعاون الجهات المعنية في توفيرها للصحفيين جرت مناقشتها في المؤتمر.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG