روابط للدخول

طالبات كلية التربية الرياضية وأحلام الدعم الكبيرة


أحلام كبيرة راودت طالبات كلية التربية الرياضية للبنات ومدرساتهن وهن يحتفلن بيوم الكلية السنوي في مهرجان رياضي كبير اقامته الكلية الخميس بحضور عدد من المسؤولين وعمداء كليات التربية الرياضية.
ويقول قائمون على الكلية ان تلك الأحلام لم تخرج عن نطاق تقديم الدعم والرعاية لهذه الكلية التي تتميز باستقطاب الفتيات اللواتي لديهن ميل شديد ورغبة في ممارسة الرياضة، وان يصبحن بطلاتها، لكن الكلية تعاني بحسب الطالبات من ضعف المستلزمات والتجهيزات الرياضية الخاصة بالالعاب الرياضية كالجمناستك وكرة الطاولة وغيرها مثلما اشارت الى ذلك طالبة الكلية مريم.
ويعول على كلية التربية االرياضية للبنات الكثير في تنفيذ مشروع النهوض بواقع الرياضة النسوية في العراق التي تراجع مستواها الى حد بعيد وافتقرت الى اللاعبات البطلات، لكن هذا البرنامج غالباً ما يصطدم بعدم توفر الدعم المناسب للكلية وتؤكد الطالبات انهن اوصلن شكاوى الى المسؤولين بشأن ذلك لكن دون جدوى.
المهرجان السنوي لكلية التربية الرياضية للبنات شهد تقديم عروض رياضية متنوعة وتميزت عروض الجمناستك والرقص الايقاعي والجودو بالاضافة الى عروض فنية اخرى قدمت جميعها من قبل طالبات الكلية انفسهن ومن مختلف المراحل الدراسية الاربع. احدى العروض قدمته عضوات نادي الفتاة بلعبة المبارزة والذي تشرف عليه الكلية، وبهذه المناسبة اكدت لاعبة المبارزة رؤى عبد الكريم ضرورة الاهتمام برياضيات الكلية ورعايتهن من قبل المسؤولين.
المهرجان حضره وزيرا الشباب والرياضة والعلوم والتكنولوجيا في حين غاب عنه وزير التعليم العالي لسفره الى خارج العراق، وكانت مدرسات الكلية يأملن حضوره لتقديم شكاوى له وجعله مطلعا على الواقع الحقيقي للكلية.
التدريسية منال عبود وصفت كليتها بالجندي المجهول الغني بعطائه والفقير بمستلزماته، ودعت الجميع الى الاسهام في النهوض بواقع الكلية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG