روابط للدخول

جولة تراخيص ثالثة لإستثمار ثلاثة حقول غازية


Hussein al-Shahristani

Hussein al-Shahristani

أعلنت وزارة النفط عن تنظيم جولة ثالثة للتراخيص تشمل ثلاثة حقول غازية، بعد أن وقعت عقود خدمة مع شركات أجنبية لتطوير عشرة حقول نفطية وزيادة حدود انتاجها خلال جولتين سابقتين للتراخيص.
وزير النفط حسين الشهرستاني أوضح في مؤتمر صحفي عقد الخميس ان حقول الغاز الثلاثة هي حقل "عكاز" في محافظة الانبار، وتبلغ احتياطاته خمسة ترليونات وستمئة مليار متر مكعب من الغاز، وحقل "المنصورية" في محافظة ديالى، وتبلغ احتياطاته اربعة ترليونات وخمسمئة مليار متر مكعب من الغاز، وحقل "السيبة" في محافظة البصرة قرب الحدود العراقية الايرانية الكويتية، وتبلغ احتياطاته ترليون ومئة مليار متر مكعب من الغاز. وأضاف قائلاً:
"الشركات التي ستتم دعوتها للتنافس، هي نفس الشركات التي تم تأهيلها في جولتي التنافس الاولى والثانية، وعددها 45 شركة، لافتاً الى ان الوزارة ستوفر حقائب المعلومات بداية الشهر المقبل، وستعطي للشركات شهرين لدراسة هذه الحقائب، ستنتهي مع نهاية تموز، ثم تعقد الوزارة في الأول من اب ورشة عمل لمناقشة الجوانب الفنية، بعدها ستصدر نسخة العقد المعياري ووثيقة المناقصة لتطوير الحقول الغازية في 15 اب، وتتوقع الوزارة ان تستلم العروض وتفتحها في الأول من ايلول من العام الحالي".
يشار الى ان حقل عكاز تم إكتشافه في عام 1992 ويضم ست آبار غازية، فيما اكتشف حقل المنصورية عام 1979 ويضم اربع آبار غازية، اما حقل السيبة فاكتشف عام 1968، ولم يتم حفر أية بئر فيه.
واكد الشهرستاني ان "الشركات التي ستطور الحقول الغازية الثلاثة ملزمة بانشاء معمل لمعاملة الغاز، وتسليم العراق الغاز الجاف الى جانب المكثفات والمواد الاخرى التي ترافق استخراج الغاز، منوهاً الى ان هذا الغاز سوف يتم ربطه بالشبكة الوطنية التي ستنشئها وزارة النفط والتي ستربط جميع الحقول في العراق، وان الغاز سيتوفر لجميع محطات الكهرباء ومعامل البتروكيماويات، كما سيتم ربطه أيضاً بشبكة التصدير الى اوروبا ومعامل التسييل في محافظة البصرة، الأمر الذي سيمكّن العراق من تصدير الفائض من الغاز اما بالشكل المُسيَّل الى السوق الآسيوية او الامريكية، او بالشكل الجاف الى دول الاتحاد الاوروبي والدول المجاورة".
ويبلغ طول حقل عكاز 50 كم وعرضه 18 كم، فيما يبلغ طول حقل السيبة 25 كم وعرضه ستة كيلومترات، اما حقل المنصورية فلا تتوفر لدى وزارة النفط معلومات حقيقية عن طوله وعرضه.
من جهته بيّن وكيل وزير النفط لشؤون الاستخراج عبد الكريم لعيبي لاذاعة العراق الحر ان الوزارة كانت لديها خطة لتطوير حقلي المنصورية وعكاز، وتم شراء معدات لاستخراج الغاز، مشيراً الى ان الحاجة المتزايدة للغاز بعد توقيع وزارة الكهرباء عقود لاستيراد محطات غازية عديدة، جعلت وزارة النفط تسرع بتطوير هذه الحقول.
وكان حقلا عكاز والمنصورية أُدرِجا ضمن جولة التراخيص النفطية الاولى، لكن لم تتقدم اية شركة نفطية لتطويرهما، بيد ان الناطق باسم وزارة النفط عاصم جهاد اكد لاذاعة العراق الحر ان الشركات النفطية الاجنبية ابدت رغبة حقيقية للتنافس في جولة ثالثة على الحقول الغازية الثلاثة التي يأمل العراق من خلالها زيادة الانتاج الوطني من الغاز لسد الحاجة المحلية، وان الفائض منه سيتم تصديره الى الخارج، منوهاً الى ان وزارة النفط لمست رغبة كبيرة لدى دول الاتحاد الاوروبي وعدد آخر من دول العالم باستيراد الغاز من العراق.
يشار الى ان جولة التراخيص الثالثة التي اعلنت عنها وزارة النفط الخميس ستشمل فقط الحقول الغازية ولاتتضمن حقولاً نفطية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG