روابط للدخول

عرض الصحافة الصادرة في بغداد


اندماج ائتلافي دولة القانون والوطني العراقي قابله تحفظ العراقية وترحيب الكوردستاني .. اما النقطة الخلافية بينهما حول رئيس الوزراء قد تم تأجيلها الى وقت لاحق .. بحسب احد عناوين صحيفة الدستور

وفي افتتاحية الصحيفة ذهب رئيس التحرير باسم الشيخ الى عملية العد والفرز اليدوي وعامل المفاجآت الذي لا يزال قائماً .. ففي الوقت الذي يعتقد معظم المراقبين ان الطعن الذي تقدم به دولة القانون وتسبب في اتخاذ قرار اعادة الفرز في بغداد كان موجهاً ضد الكتلة العراقية، الا ان الشهادات التي استمعت اليها الهيئة القضائية ذات الاختصاص (والكلام للكاتب) اتضحت بانها كانت تتعلق بمناطق محددة لم تحقق فيها العراقية فوزاً كبيراً، بل كانت هذه المراكز الانتخابية مقفلة تقريباً للائتلاف الوطني العراقي وخاصة الكتلة الصدرية، وبالتالي فان اي متغير يمس نتائج الائتلاف الوطني العراقي سيضيف الى ازمتنا ازمة جديدة مفترضة، الأمر الذي قد ينعكس على الحراك السياسي الساعي لخلق تفاهمات ومقتربات بين القوائم الفائزة، على حد تعبير باسم الشيخ.

جريدة الصباح نقلت ما اعلنت عنه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من توجه جامعة بغداد الى منح شهادة الدبلوم العالي بعد مرحلة البكالوريوس بمدة دراسية تبلغ خمسة أعوام، إذ قال مدير دائرة البحث والتطوير الدكتور محمد عطية السراج في تصريح للصحيفة، قال ان المعهد العالي للمحاسبة والمالية في جامعة بغداد يمنح شهادة الدبلوم المعادل للدكتوراه لتُعد اعلى شهادة مهنية في البلاد لافتقار الاختصاصات المذكورة في دراسات الماجستير والدكتوراه.

ونبقى في الاجواء الجامعية .. اذ نشرت صحيفة المشرق ان ارتداء الازياء التنكرية والتمني بالحصول على فرصة عمل كان القاسم المشترك في حفلات التخرج الجامعية التي اقامها طلاب وطالبات الجامعات مع قرب انتهاء السنة الدراسية الحالية. فتخبرنا الصحيفة ان موجة التفجيرات التي ضربت احياء ومناطق بغداد اخيراً اضافة الى الحراك السياسي المحموم التي تعيشه الساحة العراقية لأجل تشكيل الحكومة الجديدة، الا ان ذلك لم يقف عائقاً امام اقامة كرنفالات التخرج الجامعية التي تتولى مجاميع من الطلبة تنظيمها والاشراف عليها واظهارها بأفضل ما يمكن، وحسبما ورد في صحيفة المشرق.

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق:
XS
SM
MD
LG