روابط للدخول

تنسيق متطور في مجال التعليم بين العراق والولايات المتحدة


يشهد عام 2010 نمواً وتطوراً واضحاً في مستوى التنسيق الاكاديمي والاداري المثمر بين العراق والولايات المتحدة، بعد ان ارتفع عدد البعثات العلمية المخصصة لطلبة الدراسات العليا العراقيين الى 70 مقعداً دراسياً في مختلف الاختصاصات.
ويأتي ذلك بدعم أميركي للدراسة في الجامعات الأميركية ضمن مشروع (Fulbright) الذي يقدم خدمة للطلبة المتميزين في كافة انحاء العالم منذ عام 1946، ويحظى بسمعة دولية مرموقة نظراً لتاريخه الطويل الحافل بالانجازات، إذ حصل بعض خريجيه من الكفاءات العلمية والإدارية المهمة على جوائز نوبل.
ويجيء تطور التنسيق التعليمي هذا بعد مطالبة أوساط علمية وأكاديمية عراقية بتوسيع حجم التعاون التعليمي مع الولايات المتحدة من أجل تطوير قطاع التعليم في العراق، وإستثمار بعض المشاريع الاميركية المهمة التي تساعد وتدعم الطلبة العراقيين بالاضافة الى التاكيد على تنظيم العمل في اتفاقية الاطار الستراتيجي المتضمنة بنوداً صريحة حول شكل التعاون التعليمي والثقافي بين العراق والولايات المتحدة.

مساهمة مالية عراقية
ويؤكد مستشار السفارة الاميركية لشؤون التعليم والثقافة رفيق منصور ان مستوى التنسيق في هذا العام اكثر من ممتاز، وان مشروع (Fulbright) تقدم بخطوات مهمة في زيادة عدد الطلبة المستفيدين، بعد ان إرتأت رئاسة الوزراء العراقية أن تساهم بمبالغ اضافية دعماً لخطة عمل المشروع.
منصور ذكر ان كافة الاختبارات وعملية الاختيار الدقيقة تقوم بها السفارة الأميركية بشفافية ومهنية، بعيداً عن تدخّل اي جهة، ولفت الى ان ذلك يأتي عن طريق لجنة علمية تضم أكاديميين عراقيين، مضيفا ان هناك مشاريع اخرى تدعمها السفارة لتعميق اواصر التواصل بين الطلبة والجامعات الاميركية، بالاضافة الى استثمار الخبرات في تدريب الاساتذة الجامعيين في دورات تقام في الولايات المتحدة، مع الاهتمام بتطوير مهارات المختصين في ترميم وصيانة التحف والآثار وتاكيد الحفاظ على قيمتها التاريخية.
وأبدى مستشار السفارة الأميركية تفاؤله بتحقيق انجازات علمية مهمة في الاشهر المقبلة في مجال تطوير التعليم العراقي وفتح افق التعاون بين الولايات المتحدة والعراق.

التعليم العالي تعترض
وبالرغم من ترحيب الحكومة العراقية بالبعثات الاميركية ومشاريع دعم التعليم في العراق، الا ان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ترغب بالدخول طرفاً في اختيار الطلبة المقبولين ضمن مشروع (Fulbright) او مشاريع البعثات الأخرى، وقال صلاح النعيمي مستشار وزارة التعليم العالي:
"السفارة الاميركية تقوم بكافة اجراءات الاختيار والاختبار دون علم الوزارة، ونحن نرى اهمية التعاون بهذا الخصوص من اجل الاختيار الدقيق والموضوعي، فمثل هذه الأعمال والمشاريع لا تتكامل ولن تكون لها جدوى علمية او ادارية دون اشراك المؤسسات المعنية ذات العلاقة مثل وزارة وزارة التعليم العالي".
وذكر النعيمي ان اعضاء لجان الاختبار العاملين مع السفارة ليسوا من وزارة التعليم العالي، وانما تم ترشحيهم من قبل رئاسة الوزراء.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG