روابط للدخول

صحفيون في ردهات سجن مطار المثنى "السرّي"


صحفيون أمام بوابة السجن

صحفيون أمام بوابة السجن

بعدما تداولت وسائل اعلام مختلفة قضية وجود سجن سري في مطار المثنى تابع لوزارة الدفاع، نظمت الوزارة جولة الى هذا السجن الاحد لعدد من الصحفيين الذين تجوّلوا في ردهاته وتحدثوا الى نزلائه من المعتقلين الذين كشف بعض منهم عن وجود انتهاكات لحقوقهم القانونية والانسانية خلال أحاديثهم مع الناطق باسم وزارة الدفاع اللواء محمد العسكري والصحفيين. احد المعتقلين قال:
"اعتقلت بدون إقتراف اية جريمة، وقامت قوات وزارة الدفاع بلصق تهمة بالقتل الجماعي بي وانا لم اقتل احداً"، وقائد الفرقة الذي قام بعملية اعتقالي هددني بانتهاك حرمة عائلتي".

العسكري يتحدث مع المعتقلين



إدارة جديدة..
يشار الى ان ادارة السجن تغيرت قبل قرابة ثلاثة اشهر، وتولاها ملاك جديد فيما كشف عدد من المعتقلين عن حالات تعذيب شديدة كانت تُمارس بحقهم في فترة الادارة السجن السابقة، وتحدث احد المعتقلين عن بعض هذه الانتهاكات قائلاً:
"الادارة السابقة مارست بحقنا اشد انواع التعذيب وكان احد مسؤولي الادارة السابقة اسمه رائد هيثم يعذب المعتقلين حتى يفقدوا وعيهم".
واستناداً الى أحاديث المعتقلين، فان الادارة الجديدة تطبق ضوابط وزارة حقوق الانسان ومعاهدة جنيف على المعتقلين في الوقت الحاضر، وأكد احد المعتقلين ان "الادارة الجديدة التي تولت ادارة السجن جيدة جدا ولم نلمس منها حالات سلبية بحقنا كمعتقلين".
بيد ان الناطق باسم وزارة الدفاع محمد العسكري اوضح خلال الجولة ان تسعين معتقلاً موجودون في هذا السجن، منهم خمسون مدنياً سيتم تحويلهم الى وزارة العدل عند صدور مذكرات احالاتهم من القضاء، مؤكداً ان وزارة الدفاع لم تستلم اية شكوى من معتقلي هذا السجن الموجودين في الوقت الحاضر، أو من الذين خرجوا منه كي تقوم بالتحقيق عن وجود انتهاكات في السجن من عدمها. واضاف العسكري قائلاً:
" لا يوجد مسجون يؤكد ارتكابه جرم معين لكن سوف نحقق بالشكاوى التي قدمها لنا الان بعض المعتقلين، وسوف نعاقب من يثبت ارتكابه لانتهاك معين بحق المعتقلين".

زيارات متواصلة..
من جهته بيّن آمر السجن المقدم صادق عباس ان العديد من ممثلي المنظمات الدولية والمحلية المعنية بحقوق الانسان يزورون السجن بين فترة واخرى، مؤكدا وجود وثائق رسمية تثبت هذه الزيارات واوضح عباس ان جميع المعتقلين الذين تحدثوا عن انهم اعتقلوا من دون ذنب، توجد ادلة دامغة تثبت الجرائم التي ارتكبوها.
آمر سجن المثنى المقدم صادق عباس

واضاف عباس ان "المعتقل الذي اشتكى الان وقال انه أعتقل من دون جرم وتلقّى تهديداً بانتهاك حرمة عائلته، توجد ادلة دامغة لدى وزارة الدفاع تؤكد ارتكابه العديد من جرائم القتل الجماعي بحق اهالي منطقة الدورة ببغداد".
يشار الى ان عدداً من وسائل الاعلام تداول قضية وجود سجن سري في العراق داخل مطار المثنى يتعرض فيه المعتقلون الى التعذيب، ولا تُطبّق فيه ضوابط معاهدة جنيف، ولا تراعى فيه حقوق الانسان.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG