روابط للدخول

سيتا هاكوبيان قرينة أغنيات الحب والجمال: كل صباح أصلي لأجل أهلي العراقيين!


الفنانة العراقية سيتا هاكوبيان (Seta Hagopian)

الفنانة العراقية سيتا هاكوبيان (Seta Hagopian)

لا يمكن إنكار أن سيتا هاكوبيان الفنانة العراقية البصرية تركت أثرا مميزا على مساحة الغناء العراقي من خلال خصوصية أغانيها التي تعد من علامات التجديد في الأغنية العراقية !ذ حفلت بالصور الرومانسية والجماليات التي ضمتها كلمات والحان تلك الأغاني فضلا عن الصوت المميز لتك الفتاة التي أطلت في بداية السبعينات من على شاشة تلفزيون بغداد لتشدو بتراتيل فيروز الكبيرة:
الفنانة العراقية سيتا هاكوبيان (Seta Hagopian)


أعطني الناي وغني فالغـِنا سر الوجود

وأنين النـاي يبقى بعـد أن يفنى الوجود

ومنذ ذلك الظهور واصلت سيتا دأبها على تقديم أغان ٍ ذات شخصية ارتبطت برقة الاختيار ورهافة الأحاسيس وامتزاج صوتها بموسيقى شرقية تعزفها آلات غربية، مثل الولد الولد، بهيده، دروب السفر أو زغيرون...!
اختارت "سيتا" منذ أكثر من خمس وعشرين سنة ان تتقاعد غنائيا بقرار إختياري صارم (تتطرق اليه في حوارات)، وان تختفي عن الكاميرا وتقفل حنجرتها وتكتفي بان تتخصص بالإخراج التلفزيوني والاهتمام بعائلتها مع زوجها المخرج عماد بهجت وابنتيها نوفا ونيري، اللتان تشـقان طريقيهما فنيا في كندا الآن.
في حلقة برنامج "حوارات" لهذا الأسبوع نتناول جوانب من التجربة الفنية والإنسانية لسيتا هاكوبيان على ان نكمل الحوار في حلقة تالية.
مستمعينا الكرام للاستماع يرجى فتح الملف الصوتي المرفق.
XS
SM
MD
LG