روابط للدخول

عراقيون يرفضون محاولات تدويل قضية العراق


بعد ان عجز السياسيون عن ايجاد حل داخل اسوار الوطن للخروج من مأزق تشكيل الحكومة واحتمال تغيير نتائج الانتخابات، توجّه بعضهم للاستعانة بالمجتمع الدولي.
اللجوء الى المجتمع الدولي دعوة اطلقتها الكتلة العراقية التي يتزعمها أياد علاوي، بعد استبعاد مرشحين عنها، على خلفية قرارات هيئة المساءلة والعدالة، معتبرةً ذلك محاولة لاقصائها من حقها في تشكيل الحكومة ما ينذر بازمة جديدة في المشهد السياسي.
آراء الشارع العراقي رفضت التدخلات الخارجية في الشأن العراقي، وعدّت ذلك عجزاً واضحاً من قبل السياسيين في حل قضية داخلية مهمة كتشكيل الحكومة.
واعتبر المواطن قيس هادي استعانة كتل سياسية بالمجتمع الدولي محاولة لارجاع النظام الشمولي للبلاد والمتمثل بعودة البعث على حد تعبيره.
وعلى النقيض من ذلك، هناك من يبحث عن الحلول مهما كان مصدرها حتى لو جاءت من خارج الحدود، فالمهم عند المواطن محمد جعفر ان يستقر الوضع وتتشكل الحكومة.
واشار المحلل السياسي جبار خماط الى وجود كتل سياسية مدعومة من دول اقليمية وجوار، وقال انه آن الاوان لدفع فاتورة ذلك الدعم لهذه الدول، عبر تنفيذ أجنداتها داخل العراق، مؤكداً وجود محاولات لتدويل قضية العراق لتلك الأسباب.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG