روابط للدخول

الجامعة المستنصرية تحتفل ببغداد عاصمةً للتاريخ العربي


جانب من أحد نشاطات الإحتفالية

جانب من أحد نشاطات الإحتفالية

في اطار سلسلة الاحتفالات التي تقيمها الجامعة المستنصرية بحواضر العلم والمعرفة، خصصت الجامعة يوماً للاحتفال ببغداد باعتبارها عاصمة للثقافة والعلم في التاريخ العربي.
معظم البحوث والكلمات والمداخلات التي القيت في الاحتفالية دارت حول مكانة بغداد وتاريخها العلمي، وربطت بين بغداد والمستنصرية بإعتبارهما وجهين لحكاية دار السلام؛ عاصمة العلم والمعرفة الادب والاشعاع الحضاري.. وبغداد ان كانت أسبق دار للعلم في التاريخ العربي، فالمستنصرية أنضج ثمار تلك الدار.
هذه المعاني وغيرها كانت حاضرة في الاحتفال ببغداد، وحضر النثر والشعر والتاريخ في ذلك اليوم الذي تحول الى احتفالية غزلية بعاصمة الرشيد.
عميد كلية التربية الاساسية في الجامعة كاظم الجابري اختار عنوانا لكلمته التي افتتح بها الاحتفالية هو "بغداد عاصمة الدنيا"، وشهدت الاحتفالية عرض شذرات من اوصاف بغداد اوردها المؤرخ عامر السامرائي.
ومن البحوث العديدة التي درست جوانب مختلفة من التأريخ البغدادي، قدمت نبيلة عبد المنعم داود دراسة حول "الترف في بغداد العباسية"، واسهبت الباحثة في الحديث عن مظاهر الترف البغدادي واشكاله واصوله.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG