روابط للدخول

تكريم مخرج فلم (مكان للعب) في إقليم كردستان العراق


المخرج كوركي يتسلم جائزة وزارة الثقافة في كردستان

المخرج كوركي يتسلم جائزة وزارة الثقافة في كردستان

كرّمت وزارة الثقافة والرياضة والشباب في حكومة اقليم كردستان العراق المخرج الكردي شوكت امين كوركي والكادر الفني المنفذ لفلم (مكان للعب).
يشار الى ان الفلم الذي كتب السيناريو له وأخرجه كوركي شارك في مهرجانات عالمية وحصل على عدد من الجوائز، منها افضل فلم وأفضل إخراج في مهرجان بوسان بكوريا الجنوبية العام الماضي، كما شارك مهرجان الخليج العربي لهذا العام مع تسعة افلام عراقية اخرى وحاز على الجائزة الاولى للافلام الروائية الطويلة، وقد تلقّى دعوات في الوقت الحاضر من مهرجانات اخرى.
(مكان للعب) يتناول معاناة مرحّلين عائدين الى مدينة كركوك الغنية بالنفط بعد سقوط النظام العراقي السابق، ولا يجدون مأوىً لهم، فيلجأون الى معلب المدينة للسكن فيه، حيث يحاول بعض الشباب المقيمين اعادة الحياة الى المعلب وتشكيل اربع فرق لكرة القدم، كردية وتركمانية وعربية واشورية، ولكن الارهاب الذي يعم العراق والخلافات السياسية والطائفية تحاول وقف اللعب او بالأحرى وقف احلام الشباب.
وعقب عرض الفلم في حفل التكريم قال المخرج شوكت امين كوركي انه حاول تسليط الضوء على جوانب من حياة المرحّلين، وأضاف في حديث لاذاعة العراق الحر:
"حقيقةً توجد مجموعة رسائل في هذا الفلم، أهمها عندما رأيت هذا الملعب عام 2007 وبدلا ان يشهده الفرح والسرور شاهدت عائلات يقضون أوقاتا عصيبة فيه، وهذا الأمر دفعني الى بناء الامل لدى بعض الشباب لاعادة الحياة الى الملعب وكذلك اعادة السرور اليهم".
وأشار كوركي الى انه حاول ارسال رسالة أخرى من خلال هذا الفلم تتمثل في التآخي بين القوميات الموجودة في العراق وضرورة وحدتها، وجعل كركوك نموذجاً لهذا التاخي".
ومع هذه النجاحات التي حققها المخرج كوركي، إذ حصل فلمه الاول (العبور من الغبار) العديد من الجوائز العالمية، الا انه يعاني من صعوبات مالية في تنفيذ افلامه، وقال:
"العمل السينمائي بحد ذاته عمل صعب، وفي كردستان نعاني صعوبة لاتجدها في اماكن اخرى، لعدم وجود الارضية المناسبة او العمل المؤسساتي لانتاج الافلام".
من جهته قال مدير عام دائرة السينما في وزارة الثقافة والرياضة والشباب في كردستان المخرج ناصر حسن ان كوركي بفلمه (مكان للعب) اثبت قدرة المخرجين الكرد على اخراج افلام بمستوى عالمي، وقال لاذاعة العراق الحر:
"شوكت امين كوركي استطاع ان يثبت انه من الممكن ان ننتج افلام سينمائية جادة وان تعرض في المهرجانات العالمية وان تعرض في الداخل، ووزارة الثقافة الان بصدد بناء مشاريع لدور عرض سينمائية وهذا النموذج يدفعنا في دعم المخرجين من ذوي الامكانات الجيدة".
وحول دور وزارة الثقافة في دعم المخرجين السينمائيين قال حسن ان العمل السينمائي والمشاريع السينمائية متوقفة في وزارة الثقافة في الوقت الحاضر، بسبب التغيير الوزاري ودمج الوزارتين، واشار الى ان هذه الأمور إستدعت وقف العمل، على امل ان تقام دراسة ومشروع جديد، ولكنه عبّر عن خشيته من ان تطول هذه الفترة لاعلان الدراسة، وأكد ان هذا الأمر سيؤثر على استمرارية العمل السينمائي او الفلم الكردي مستقبلاً.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG