روابط للدخول

رئيس وزراء سابق يقترح مخرجا من الأزمة


ناجي طالب .. احد كبار الضباط الاحرار الذين خططوا لثورة 14 تموز عام 1958 وتسنم مناصب كبيرة في العراق الجمهوري كان آخرها رئيساً للوزراء في عهد الرئيس الاسبق عبدالرحمن عارف اقترح مخرجا من الطريق المسدود الذي دخلته العملية السياسية بعد الانتخابات.

كشف ناجي طالب رئيس الوزراء لفترة قصيرة في عام 1966 لصحيفة "المشرق" عن مشروع سياسي اقترحه لحل الأزمة السياسية العراقية الراهنة من خلال تعيين علاوي رئيساً لحكومة الطوارئ والمالكي نائباً له وبعضوية عادل عبد المهدي وابراهيم الجعفري واحمد الجلبي. واقترح طالب تأجيل العمل بالدستور مدة سنة واحدة، واعلان الحكومة العراقية الجديدة حالة الطوارئ القصوى في بغداد فقط، فيما يُعيّن جلال طالباني رئيساً للجمهورية باعتباره صمام الامان للعراق، بحسب تعبير ناجي طالب لصحيفة "المشرق".

تابعت عناوين صحف بغداد موقف القائمة العراقية بطعنها في قرار هيئة قضائية عراقية الغت نتائج 52 مرشحاً شاركوا في الانتخابات التشريعية الاخيرة في حين عرضت الطبعة البغدادية من صحيفة "الزمان" تأكيد رئيسة الدائرة الانتخابية حمدية الحسيني احقية المستبعدين بالطعن.

وتناولت صحف يوم الاربعاء ايضاً تحرك الائتلاف الوطني العراقي للاتفاق مع التحالف الكردستاني والقائمة العراقية لتأليف الحكومة .. فيما كشف مصدر في الكتلة العراقية في تصريح لـ"الزمان" ايضاً، عن قرب التحاق 10 مرشحين فائزين في الانتخابات بالكتلة مما يرفع عدد مقاعدها الى اكثر من 100 مقعد ، بحسب صحيفة "الزمان".

وفي صحيفة "المدى" .. يقول عامر القيسي: "علينا الاعتراف وبشجاعة بأننا فشلنا في ايجاد الحلول للكثير من مشاكلنا، واستسلمنا لفشلنا فرحنا نجوب الآفاق بين الأصدقاء والأعداء على حد سواء ليجدوا لنا حلولاً ويفكروا بدلا عنّا لإخراجنا من هذا المأزق أو ذاك. والغريب هو اننا استسهلنا هذا الطريق واصبح اللجوء الى الآخر منهجاً سياسياً واضح المعالم في سلوك نخبنا السياسية ومن اعطيناهم صلاحية قيادة البلاد والعباد"، حسبما ورد في مقالة عامر القيسي.

نبقى مع "المدى" وفيها نقرأ .. "الانكليز انتظروها برفع القبعات والكويتيون بقرار تجميد الأصول" .. مشيراً هذا العنوان الى رحلة الخطوط الجوية العراقية الى لندن التي اثارت معركة قضائية قديمة ما بين بغداد والكويت ومطالبة الأخيرة بتعويض قطاع الطيران المدني الكويتي اثر غزو النظام السابق للكويت عام 1990.






XS
SM
MD
LG