روابط للدخول

مجموعة الكونغرس تعقد جلسة استشارية حول العراق


صورة البروفيسور وليد فارس المشارك في أحدى جلسات مجموعة الكونغرس

صورة البروفيسور وليد فارس المشارك في أحدى جلسات مجموعة الكونغرس

عقدت مجموعة الكونغرس الأمريكي لمكافحة الإرهاب جلسة استشارية خاصة بالشأن العراقي, شارك فيها لفيف من المحللين برئاسة مستشار المجموعة بواشنطن, البروفيسور وليد فارس

خصصت هذه الجلسة الاستشارية, التي جاءت بعد العملية المشتركة الناجحة ضد تنظيم القاعدة شمالي بغداد الأسبوع الماضي, لما سمي "المشاركة العربية الأمريكية" لمساعدة العراق في الفترة التي تلي تشكيل الحكومة الجديدة وعشية التموضع العسكري الأمريكي على الساحة العراقية.
البروفيسور وليد فارس أشار, في حوار خاص لإذاعة "العراق الحر" إلى أن الجلسة الاستشارية جاءت موسعة, ليس فقط بسبب عملية التشكيل الحكومي بعد الاستحقاق الانتخابي, بل وتلقي تنظيم القاعدة في العراق ضربة عسكرية ناجحة, جسدت قابلية قوات الأمن العراقية في مكافحة الإرهاب", وقد أثنت الإدارة والكونغرس على هذا النجاح". أضاف أن الشأن العراقي يحضى بأهمية على الساحة السياسية بواشنطن وأن أعضاء في الكونغرس معنيون ببلورة التطورات المرحلية القادمة, من هنا فأن الجلسة الاستشارية استهدفت إستشفاف المرحلة القادمة على الساحة العراقية ما بعد تشكيل الحكومة, أي كانت الحكومة التي تنتجها الآلية السياسية العراقية, وفي إطار الخطط المبرمجة لانسحاب القوات الأمريكية. أضاف أن في الجلسة الأخيرة أعرب أعضاء في الكونغرس عن قلقهم من عودة الإرهاب ومحاولة القوى الإرهابية داخل العراق وفي المنطقة, عبر الحدود, ضرب الأمن القومي والوطني العراقي. وعلى هذا الأساس برزت فكرة المبادرة بتكوين منظومة أمريكية, عربية, عراقية لمكافحة الإرهاب, بمشاركة الدول العربية الداعمة للعراق, والتي تجابه هي كذالك تلك المحاولات الإرهابية. كما تطرق فارس إلى الرؤية الإستراتيجية الأمريكية حيال الشأن العراقي, بين الإدارة والكونغرس.

المزيد في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG