روابط للدخول

بهدف تطوير المسيرة العلمية وعرض اخر مستجدات العلم والمعرفة في اختصاص صناعة الاسنان ، عقدت كلية طب الاسنان في جامعة الموصل ندوتها العلمية التخصصية الخامسة تحت شعار "العلم أساس كل تقدم وازدهار ورقي".

تضمنت الندوة التخصصية الخامسة التي عقدتها كلية طب الأسنان في جامعة الموصل 6 بحوث تناولت احدث المستجدات في مجال طب الأسنان وخاصة التطبيقات العملية في مجال الوجه والفكين. كما أُقيم على هامش الندوة معرض لشركات الادوية في نينوى عرضت احدث نتاجاتها من الأدوية الاختصاصية.
أعلن المنظمون ان من أهم اهداف الندوة تطوير المسيرة العلمية في مجال صناعة الأسنان من اجل تقديم افضل الخدمات للفرد والمجتمع بالتعاون ما بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وبقية الوزارات الاخرى.
اللافت في تطور طب الأسنان بالموصل هو إجراء عمليات جراحية متطورة للوجه والفك والأسنان ، منها ما يعالج للمرة الاولى حالات سرطانية ترتبط بظروف العراق. وتحدث الطبيب الاختصاصي عمر عبد المحسن عن هذا التطور لإذاعة العراق الحر منوها بأن كلية طب الأسنان في جامعة الموصل قامت لأول مرة بإجراء عملية إعادة تأهيل نصف وجه مريض أُصيب بمرض السرطان نتيجة تعرضه للتلوث. واضاف الدكتور عبد المحسن "قمنا بامكاناتنا الذاتية بإعادة تأهيل المريض من خلال جراحة في العين والوجنتين والأسنان والفكين وهذه خامس حالة نسجلها من هذا النوع إلا ان هناك العديد من الحالات المشابهة الأخرى".
في سياق متصل قال المسؤول الاعلامي لشركة ادوية نينوى بشار طه ان الشركة ستنتج قريبا ادوية ومستحضرات حديثة في مجال طب الاسنان والعظام. واضاف ان هذه الأدوية تخضع للاختبار حاليا وسيُعلن عنها قريبا.
من جهة أخرى قال الباحث أنور علي ان دراسات وبحوثا علمية جديدة تُناقش في جامعة الموصل مضيفا انها بحوث تغطي مجالات واختصاصات مختلفة وتطرح حلولا عملية للمشاكل ولكنها تبقى عديمة الفائدة من دون تطبيق على ارض الواقع. وعزا الباحث علي بقاء هذه البحوث حبرا على ورق الى اهمال الجهات المختصة وعدم الأخذ بها ، بحسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG