روابط للدخول

برنامج أميركي لتعزيز قدرات قوات الأمن العراقية


قوات عراقية

قوات عراقية

ضمن استعدادها لسحب قواتها من العراق بحلول نهاية عام 2011 تسعى الحكومة الاميركية ممثلة بوزارة الخارجية لاستمرار تقديم دعمها لبناء قدرات وقابليات القوات الامنية العراقية، كشف مساعد وزيرة الخارجية ديفد جونسون خلال نقاش طاولة مستديرة الثلاثاء عن وجود برنامج سيتم الشروع بتطبيقه في صيف عام 2011، من شانه توفير قدرات اكبر لمنتسبي وزارة الداخلية في ادارة المؤسسة الامنية وملاحقة الجريمة والكشف عنها.
ولفت جونسون الى ان تطبيق البرنامج سيستمر لبضعة سنوات، وان ثلاثة مراكز رئيسة سيتم انشاؤها في بغداد واربيل والبصرة، مع اكثر من 50 فرقة جوالة تتوزع على كافة انحاء العراق، واوضح ان عدد المستشارين الاميركيين في هذا البرنامج يصل الى 350 مستشارا ستتحمل الحكومة الاميركية نفقاتهم.
وفي معرض رده على سؤال لاذاعة العراق الحر حول خشية الولايات المتحدة من حدوث فراغ امني حال انسحاب قواتها وعدم تمكن القوات العراقية من تولي الملف الامني بالكامل وسط الخروقات المتعددة والتحديات الماثلة، قال مساعد وزيرة الخارجية الاميركية ان الانسحاب لن يؤثر على حجم الدعم الاميركي والتعاون مع الجانب العراقي ومؤسساته لحين يتحقق النمو ويقوى.
يذكر ان البرنامج الاميركي لبناء القدرات ينصب على محاور عديدة منها بناء قابليات القوات الامنية ودعم سيادة القانون من خلال انشاء محاكم وتدريب القضاة العراقين ومحاور اخرى.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG