روابط للدخول

مشاريع وبرامج أميركية في الأقضية المحيطة ببغداد


الكولونيل جون نوريس

الكولونيل جون نوريس

في اطار تطبيق الاتفاقية العراقية الاميركية اعلنت القوات الامريكية في العراق انها انفقت 373 مليون دولار في تنفيذ عدد من البرامج والمشاريع في الاقضية المحيطة بالعاصمة بغداد، ومنها "ابوغريب" و "التاجي".
وأوضح قائد لواء السترايكر الرابع العقيد جون نورس خلال مؤتمر صحفي عقده الاحد في مقر معسكر الازدهار داخل المنطقة الخضراء ان المشاريع والبرامج تمثلت بمعونات الغذائية ومادية وانشاء مدارس ومستشفيات، وأشار الى ان المشاريع ستبقى لأهالي هذه الاقضية بعد خروج القوات الاميركية من العراق.
وذكر نوريس ان القوات الامريكية مستمرة بالعمل على الصعيدين المدني والعسكري في العراق، مشيرا الى انها قامت بالتعاون مع القوات العراقية باعتقال اكثر من خمسة وسبعين شخص من تنظيم القاعدة، وصادرت العديد من الاسلحة والمواد المتفجرة في الشهور القليلة الماضية.
وبيّن نوريس ان التفجيرات الأخيرة التي حدثت الجمعة الماضي كانت متوقعة، وأضاف قائلاً:
"تنظيم القاعدة يعاني بؤساً في الوقت الحاضر، وسيقوم باي شئ من اجل اضافة بعض القوة الى موقفه اعلامياً، ونحن نتوقع هجمات مكثفة من قبل تنظيمات القاعدة في الايام المقبلة، وهذه الهجمات ابتدأت بتفجيرات الجمعة الماضي".
واضاف نوريس ان القوات الاميركية ملتزمة بالاتفاقية العراقية الامريكية، مشيرا الى ان لواءه سينسحب مع نهاية الصيف المقبل، وقال:
"قوات الامن العراقية والجيش الاميركي يتبادلان المعلومات فيما بينهم رغم انخفاض عديد الجيش الاميركي في العراق، واحب ان انوه هنا الى ان القوات الامريكية ستستمر في مساندة القوات العراقية في المعلومات الاستخباراتية حتى بعد انسحابها من العراق".
وفي رد على سؤال لاذاعة العراق الحر عنما أثير في بعض وسائل الاعلام حول هجرة عدد من سكان قضاء ابو غريب نتيجة للاعتقالات العشوائية، اوضح نوريس:
"هناك العديد من التقارير التي تشير الى وجود اعتقالات عشوائية، لكني لم اشاهد ذلك يحدث على ارض الواقع، ولا استطيع ان اجزم بوجود هجرة للعائلات من قضاء ابو غريب حالياً لاني لم ارصد ذلك".
واكد نوريس ان القوات العراقية اصبحت قادرة على قيادة الملف الامني مشيرا الى ان قدراتها تتطور يوما بعد يوم.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG