روابط للدخول

رجائي فايد، كاتب مصري يهتم بالشؤون الكردية


في الوقت الذي يؤكد كاتب عربي مختص في الشؤون الكردية ان المثقف العربي يتعامل بحذر في العاطي مع القضية الكردية، يؤكد وزير الثقافة في حكومة اقليم كردستان والمتحدث باسمها انهم يؤكدون على بناء العلاقات مع الدول العربية على اساس التفاهم والعلاقات التاريخية بين الشعبين وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.
سجلت اذاعة العراق الحر هذه التصريحات لكل من كاوه محمود وزير الثقافة في حكومة الاقليم والمتحدث الرسمي باسمها والكاتب المصري رجائي فايد، على هامش مراسيم اجريت في اربيل للاعلان عن نشر كتاب جديد للكاتب المصري فايد بعنوان " كردستان بعيون مصرية ".
وخلال تصريحه لاذاعة العراق الحر قال وزير الثقافة : اولا يجب التمييز بين الحالتين في العلاقات العربية الكردية الحالة الاولى العلاقات بين الشعبين وهي ان العلاقة بين الشعبين علاقات تاريخية ومراعاة الخصوصية والجانب الاخر هي العلاقات الرسمية ونبنبى علاقاتنا على اساس التفاهم وعدم التدخل في شؤن الداخلية واحترام السيادة وهذا يشكل الاساس في بناء العلاقات مع الدول العربية.

الى ذلك اكد الكاتب المصري رجائي فايد ان تعامل المثقف العربي مع القضية الكردية بحذر يعود الى اسباب عديدة وبينها بقوله : ان المثقف العربي عندما يتعامل بحذر مع القضية الكردية فها من منطلق عدم اطلاعه على تلك القضية ومشكلتنا ان المعلومة غائبة عنا وحق كل انسان الحصول على المعولمة من مصدرها وليس من اخر نقلا من صاحب المعلومة لتحصل تشويه على المعلومة وعندما يصبح هناك قبول الاخر سيكون هناك تفاهم بين القوميات التي تعيش في الوطن العربي ونحن بحاجة الى افق متسع.
كما واضف قائلا : الشعب العربي مكبل في همومه اليومية وجله لايتلفت الى الهموم السياسية لبلده وكيف به سيهتم الى هموم الاخرين ويشغلوننا بهموم حياتية حتى ننشغل من امور اخرى وتعرضت الى مضايقات من العراقيين واجد من يهاجمني بعنف شديد ولكن امتلك من الحجة والمنطق للدفاع عن نفسي.
يذكر ان للكاتب المصري رجائي فايد مجموعة منشورات عن القضية الكردية بشكل عام والمسالة الكردية بشكل خاص في اقليم كردستان العراق، حيث اقام في مدينة اربيل في سنوات الثمانينات من القرن المنصرم واطلع عن قرب على قضايا الشعب الكردي.

المزيد في الملف الصوتي المرفق:
XS
SM
MD
LG