روابط للدخول

الاعشاب الطبية رائعة لكن العشابين يتذمرون


تعد الأعشاب الطبية علاجا فاعلا للكثير من الامراض منها المستعصية والخطرة فهي تدخل في علاج الامراض السرطانية وامراض القلب والكلى فضلا عن الامراض الجلدية ..كما انها تدخل كمواد رئيسة في صناعة الادوية الكيمياوية وبعض العقاقير الطبية.
ولكن وعلى الرغم من فاعليتها فانها لم تجد اهتماما ومراقبة من قبل الجهات المختصة من حيث استيرادها والتجارة فيها بطرق غير مشروعة والعمل فيها دون ضوابط وشروط مما أدى إلى دخول الكثير من الطارئين على هذه المهنة دون استئذان.
باقر جعفر الحيدري أقدم عشاب في العراق تحدث عن ذلك لاذاعة العراق الحر بفعل تجربته التي تجاوزت الستين عاما.
وتتباين نسبة الشفاء من مريض واخر وكلفة المواد من عشب لاخر حيث يشهد سوق الاعشاب هذه الايام ارتفاعا كبيرا في اسعار المواد العشبية نتيجة غياب السيطرة النوعية وانعدام الرقابة على الية تجارتها بعيدا عن الوازع الانساني الذي يحمله ذوي المهنة بحسب ماجاء به الحيدري .
وعن انواع الاعشاب التي ترد استخداماتها باستمرار وطبيعة العلاج ومدى فاعليته وسرعته في شفاء المرضى تحدث احد اقدم العشابين ابو مازن مستذكرا تاريخ هذه المهنة .
واشار ابو مازن الى مناشئ الاعشاب وطرق استيرادها ناهيك عن وجود مناطق كثيرة في العراق تحتوي الكثير منها .
هدى عزيز ابنة احد المصابين بامراض المعدة تحدثت عن فاعلية بعض الاعشاب في شفاء والدها الذي خضع لعملية جراحية لم تحل لذلك على الرغم من ادراكها بالتاثيرات السلبية التي قد تخلفها معظم الاعشاب .
وبالإضافة إلى النتائج المضمونة التي تؤدي اليها الاعشاب الطبية في اكثر الاحيان الا ان العشابين انفسهم ينصحون في احيان اخرى باللجوء إلى الطب الذري أو الكيميائي حسب طبيعة المرض وضراوة الحالة لدى المريض وذلك لضمان سلامته.

المزيد من التفاصيل في التقرير الصوتي المرفق:
XS
SM
MD
LG