روابط للدخول

دولة القانون والعراقية تعترضان على سيناريو تقاسم الحكومة


تعيش الساحة السياسية العراقية حالة يمكن وصفها بسباق سيناريوهات تتحدث عن حلول لأزمة تشكيل الحكومة المقبلة؛ فما من يومٍ يمر دون أن يعلن او يُسرَّب الى وسائل الاعلام سيناريو مفترض او اكثر للخروج من تلك الأزمة التي بدأت بوادرها حتى قبل المصادقة النهائية على نتائج الانتخابات.
آخر ما عُرِض بهذا الصدد تشكيل حكومة ائتلافية بين إئتلافي "العراقية" و"دولة القانون"، على ان يتقاسم رئيسا الإئتلافين اياد علاوي ونوري المالكي رئاستها بواقع سنتين لكل منهما، وهو سيناريو يقول عنه عضو ائتلاف دولة القانون جابر حبيب جابر ان الوضع في العراق لا يسمح بتمريره بالرغم من انه ليس جديدا في عالم السياسة.
ويستبعد جابر في حديث لاذاعة العراق الحر امكانية تقاسم السلطة بين علاوي والمالكي بسبب سيطرة الآليات التوافقية على المشهد السياسي العراقي، ويشير الى استماتة جميع القوى على الانخراط في الحكومة المقبلة ورفض فكرة البقاء في صفوف المعارضة.
من جهته يقول عضو إئتلاف العراقية احمد العلواني ان فكرة تقاسم الحكومة مع دولة القانون مرفوضة لانها انقلاب على الديمقراطية بحسب وصفه.
وفي الوقت الذي يؤكد العلواني وجود لقاءات بين ائتلافي العراقية ودولة القانون بشأن تشكيل الحكومة المقبلة، فانه يشير الى ان تشكيل الحكومة المقبلة هو استحقاق دستوري للقائمة العراقية، وانه يجب احترام ذلك من قبل الجميع.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG