روابط للدخول

كربلاء تدعو وزارة التجارة الى التحقيق بشأن سكر تالف


دعت الحكومة المحلية في محافظة كربلاء وزارة التجارة الى فتح تحقيق بشأن ضبط مادة سكّر تالف ضمن مفردات البطاقة التموينية.
رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس كربلاء طارق الخيكاني قال لإذاعة العراق الحر إن السكر التالف من مناشيء برازيلية، وأشار الى انه كان بين كميات أخرى من السكر وردتها لها وزارة التجارة.
وأكد الخيكاني ان الحكومة المحلية بكربلاء قامت بحجز السكر التالف في مخازن وزارة التجارة في المحافظة، ولفت الى انها شكلت لجنة تحقيقية بهدف الوصول إلى تفاصيل أكثر دقة حول الموضوع، داعياً وزارة التجارة الى محاسبة الجهات المتورطة فيه.
وقد أثار الإعلان عن ضبط السكر التالف استياء المواطنين في كربلاء، وبخاصة أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها ضبط مواد غذائية تالفة توزع على المواطنين ضمن مفردات البطاقة التموينية، وتوقع المواطن كاظم عبد الحسن، إن السكر المضبوط لم يتلف جرّاء الخزن في العراق، لأن وزارة التجارة لم توزع منذ عدة أشهر مادة السكر، وان الإعلان عن وصول هذه المادة إلى العراق تم خلال الشهر الماضي.
ومع الإعلان بين فترة وأخرى عن ضبط مواد غذائية تالفة تستورد لصالح وزارة التجارة وتوزع ضمن مفردات البطاقة التموينية، أضحى العديد من المواطنين قلقين من إحتمال تناولهم هذه المواد قد تسبب لهم أمراضاً خطيرة.
وتتعرض وزارة التجارة باستمرار لاتهامات بالفساد طالت وزيرها السابق عبد الفلاح السوداني وموظفين كبار فيها، لكن هذه الوزارة التي يعتمد عليها العراقيون في توفير الأساسي من غذائهم ظلت حتى بعد استبدال وزيرها مثار اتهام وشبهة من قبل مواطنين ومسؤولين ولمرات عدة، بسبب ما يشاع بأن الأغذية التي تستوردها ليست ذات نوعيات جيدة دائماً، ومع هذا الحال ترتفع الدعوات لتفعيل دور جهاز التقييس والسيطرة النوعية على منافذ البلاد.
جدير بالذكر ان حكومة كربلاء كانت أعلنت في أوقات سابقة عن ضبط مواد غذائية تالفة وغير صالحة للاستهلاك البشري، كالطحين والحليب الجاف والسكر والشاي، ويخشى مواطنون أن يأتي الدور على الصابون الذي يوزع ضمن البطاقة التموينية فيدرج بين الأشياء التي تستوردها وزارة التجارة وهي لا تصلح للاستخدام الآدمي.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

على صلة

XS
SM
MD
LG